الشرطة الإيطالية تفرق متظاهرين يحتجون ضد زيارة رئيس الوزراء لنابولي

Wed Apr 6, 2016 5:20pm GMT
 

نابولي (إيطاليا) 6 أبريل نيسان (رويترز) - استخدمت الشرطة الإيطالية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه اليوم الأربعاء لتفريق محتجين كانوا يتظاهرون ضد رئيس الوزراء ماتيو رينتسي خلال زيارته لمدينة نابولي بجنوب البلاد.

ويزور رينتسي ثالث كبرى مدن إيطاليا لمناقشة خطط للتنمية العمرانية لموقع صناعي سابق واستقبلته مجموعة من 1500 محتج بعضهم أشعل ألعابا نارية وألقى حجارة وحاول أن يشق طريقه وسط متاريس وضعتها الشرطة.

ويعارض المحتجون خطط إعادة التنمية التي يقولون إنها لا تراعي المجتمع المحلي. وحملوا دمية عملاقة في صورة ساخرة لرئيس الوزراء ورددوا هتافات تطالبه بالرحيل.

وقالت وسائل إعلام محلية إن بعض السياح الأجانب وجدوا أنفسهم في خضم الاشتباكات وأصيب أربعة ضباط بجروح طفيفة.

ووقعت المظاهرات في وقت صعب بالنسبة لرينتسي خاصة بعد استقالة وزيرة الصناعة في حكومته الأسبوع الماضي في فضيحة بشأن مزاعم عن استغلال النفوذ فيما يتصل بتطوير حقل نفطي بجنوب إيطاليا.

وقدمت حركة الخمس نجوم وهي أكبر أحزاب المعارضة طلبا لسحب الثقة من الحكومة بأكملها والتي تصفها الحركة بأنها تخضع لضغوط تكتلات صناعية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)