6 نيسان أبريل 2016 / 21:49 / منذ عام واحد

مقدمة 2-سيتي يعدل تأخره إلى تعادل مع سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا

(لإضافة مقتبسات)

من جوليان بريتو

باريس 6 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بات لمانشستر سيتي الإنجليزي الأفضلية في مواجهته أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عقب انتزاعه التعادل بنتيجة 2-2 في مباراة الذهاب اليوم الأربعاء.

وتأخر سان جيرمان الذي تأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال للمرة الرابعة على التوالي عندما سجل البلجيكي كيفن دي بروين هدفا للضيوف في الدقيقة 38.

وأضاع زلاتان إبراهيموفيتش قبلها ركلة جزاء لسان جيرمان لكنه استفاد من خطأ فادح لدفاع سيتي ليصحح خطأه ويتعادل 1-1 لفريقه قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق.

وتقدم صاحب الأرض الذي خرج من هذه المرحلة في اخر ثلاث نسخ عبر أدريان رابيو قبل مرور ساعة على بداية اللقاء لكن البرازيلي فرناندينو عادل النتيجة مستفيدا من خطأ آخر لباريس سان جيرمان.

وسيستضيف سيتي الذي يخوض دور الثمانية لأول مرة في تاريخه الفريق الفرنسي على ملعب الاتحاد يوم الثلاثاء المقبل.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي ”يجب أن نحافظ على هذه العقلية في مباراة الإياب.“

وأبدى نظيره لوران بلان مدرب باريس سان جيرمان عدم رضاه عن الأداء الذي قدمه فريقه.

وتابع المدافع السابق لفرنسا ”هذه ليست نتيجة جيدة. ارتكبنا الكثير من الأخطاء.“

وغاب عن الفريقين ابرز لاعبي خط الوسط لديهما حيث ابتعد يايا توري عن صفوف سيتي بسبب إصابته في الركبة بينما غاب ماركو فيراتي عن صفوف سان جيرمان بسبب إصابته في أعلى الفخذ.

وتعززت صفوف سان جيرمان - الذي توج بلقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي الشهر الماضي - بعودة سيرج اوريه الذي شارك ضمن التشكيلة الأساسية لفريقه لأول مرة منذ إيقافه لإهانته مدربه لوران بلان في فبراير شباط الماضي بينما رحب سيتي بعودة جو هارت واثبت الحارس الانجليزي مدى أهميته خلال اللقاء.

وكانت بداية سان جيرمان مهتزة وحصل ديفيد لويز على إنذار في الدقيقة الاولى وهو ما سيحرم لاعب منتخب البرازيل من خوض مباراة الإياب.

إلا ان لويز منح سان جيرمان ركلة جزاء بعد تعرضه لعرقلة من قبل بكاري سانيا في الدقيقة 12. وتألق هارت ليتصدى لتسديد ابراهيموفيتش لركلة الجزاء لتكون هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يتصدى فيها حارس مرمى منتخب انجلترا لركلة جزاء في دوري الأبطال.

وشكلت ركلة الجزاء هذه نوعا من الثأر لهارت - الذي تلقت شباكه أربعة أهداف من ابراهيموفيتش في عام 2012 لتفوز السويد على انجلترا 4-2 وديا.

وبدا ابراهيموفيتش عصبيا بعد إضاعته للركلة ليضيع فرصة أخرى بعد ان انفراده بحارس سيتي خلال الشوط الأول بعد تمريرة متقنة من زميله تياجو موتا.

وشكلت هذه بداية سيئة لسان جيرمان خاصة بعد ان افتقد الفريق لأهم ما يميزه وهو التمرير الدقيق.

وبعد ان فقد بليز ماتودي الكرة في خط الوسط مرر فرناندينيو لزميله دي بروين ليسجل اللاعب البلجيكي في شباك الحارس كيفن تراب ليفتتح التسجيل لسيتي.

وعادل ابراهيموفيتش النتيجة لأصحاب الأرض بعدها بثلاث دقائق بعد خطأ غريب من دفاع سيتي.

وتقدم سان جيرمان في الدقيقة 59 بعد ان تصدى هارت لضربة رأس من ادينسون كافاني لتذهب الكرة إلى رابيو الذي أودعها الشباك.

وتعادل فرناندينيو قبل 18 دقيقة على نهاية اللقاء بعد ان انقض على عرضية سانيا عقب فشل أوريه وتياجو سيلفا في إبعاد الكرة. (اعداد شادي أمير - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below