عطلة يوم الجمعة في فنزويلا على مدى شهرين لتخفيف أزمة الطاقة

Thu Apr 7, 2016 7:22am GMT
 

كراكاس 7 أبريل نيسان (رويترز) - أصدر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مرسوما باعتبار يوم الجمعة من كل أسبوع على مدى الشهرين القادمين عطلة في مسعى لتوفير الطاقة في الدولة العضو في منظمة أوبك للبلدان المصدرة للنفط لكنها تشهد انقطاعا متكررا في الكهرباء.

وقال مادورو الليلة الماضية في خطاب استمر ساعة نقله التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة وهو يعلن القرار في إطار خطة مدتها 60 يوما لمكافحة أزمة الطاقة "سنحصل على عطلة مطولة لنهاية الأسبوع."

وتعرضت الدولة الأمريكية الجنوبية لجفاف مصحوب بما يقول منتقدون إنه نقص في الاستثمار والصيانة في البنية التحتية للطاقة وتعتمد على الطاقة المولدة من مساقط المياه لتوفير 60 في المئة من احتياجاتها من الكهرباء.

وسارعت المعارضة الفنزويلية إلى مهاجمة قرار مادورو لأنه يقلص أسبوع العمل إلى أربعة أيام فقط واتهمته بالتهور في مواجهة الكساد الشديد ونقص الطعام والدواء وتضخم في خانة المئات.

جاء القرار بعد أن سبق لمادورو أن أعطى المواطنين عطلة أسبوعا كاملا بمناسبة عيد القيامة.

وصرح مادورو خلال خطابه بأن الخطة الكاملة ومدتها 60 يوما ستعلن اليوم الخميس.

وتخللت فقرات موسيقية راقصة خطاب مادورو التلفزيوني وظهرت في الخلفية صور للرئيس الراحل هوجو تشافيز.

وقال مادورو "أعتقد أننا سنتجاوز هذا الموقف دون اللجوء إلى نظام الحصص أو زيادة الرسوم." (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)