دعوى مقامة في الولايات المتحدة لخفض حجم كفالة مهاجرين فقراء محتجزين

Thu Apr 7, 2016 11:45am GMT
 

لوس أنجليس 7 أبريل نيسان (رويترز) - قال الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في ساوث كارولاينا في دعوى أقامها أمس الأربعاء إنه يتعين على مسؤولي الهجرة الأمريكيين خفض قيمة الكفالة الصادرة على مهاجرين فقراء احتجزوا قبل إجراءات ترحيلهم والذين لا يخشى فرارهم حتى يتمكنوا من دفعها.

وضرب الاتحاد في الدعوى المقامة في لوس أنجليس مثلا بمصفف شعر من هندوراس احتجز لأكثر من ثلاث سنوات لأنه لم يتمكن من دفع كفالة قيمتها ثلاثة آلاف دولار.

وتمثل الدعوى أحدث جهد للاتحاد الأمريكي للحريات المدنية لتسهيل على المهاجرين المحتجزين الاستفادة من نظام الكفالة لحين الانتهاء من في إجراءات الهجرة التي يمكن أن تنتهي بترحيلهم.

وفي العام الماضي رحل مسؤولو الهجرة الأمريكيون نحو 70 ألف مهاجر ألقي القبض عليهم داخل البلاد وفقا لبيانات من إدارة تطبيق قوانين الهجرة والجمارك.

وقال مايكل كوفمان أحد محامي الاتحاد في بيان "الفقر أو نقص الموارد المالية يجب ألا يحرم الإنسان من حريته أو حريتها في انتظار انتهاء إجراءات الهجرة المدنية."

وتنص الدعوى المقامة ضد وزيرة العدل لوريتا لينش وعدد من مسؤولي الهجرة على أن تحديد مبالغ مرتفعة للغاية ككفالة للمهاجرين المحتجزين تنتهك حقهم في إجراءات عادلة وفقا للدستور الأمريكي.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري اليوم الخميس من ممثل من وزارة العدل الأمريكية التي تشرف على نظام محاكم الهجرة الأمريكي.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)