7 نيسان أبريل 2016 / 15:27 / منذ عام واحد

مقدمة 2-أمريكا تضغط بلطف على البحرين بشأن حقوق الإنسان

(لإضافة مقتبسات لنشط حقوقي ووزير الخارجية السعودي)

من أرشد محمد

المنامة 7 أبريل نيسان (رويترز) - ضغط وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بلطف على البحرين اليوم الخميس بشأن حقوق الإنسان في الوقت الذي أشاد فيه بالتعاون الأمني مع المملكة التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي.

أدلى كيري بتصريحاته قبل اجتماعه بوزراء دول مجلس التعاون الخليجي الذين عبروا عن استيائهم مما يعتبرونه تدخلا إيرانيا في المنطقة بما في ذلك دعم الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية ودعم الحوثيين في اليمن وجماعة حزب الله في لبنان.

وتتهم جماعات حقوقية البحرين بالتقاعس عن تنفيذ إصلاحات تهدف لمنح الأغلبية الشيعية نفوذا أكبر في الحكومة. وتتهم المنظمات الحقوقية قوات الأمن باللجوء إلى تعذيب المعارضين والتمييز ضد الشيعة وهي اتهامات تنفيها الحكومة.

واستمرت أعمال عنف متفرقة تستهدف قوات الأمن البحرينية منذ الاحتجاجات المنادية بالديمقراطية التي قادها الشيعة في 2011 وتمكنت المملكة التي يحكمها السنة من إخمادها بمساعدة دول خليجية منها السعودية.

وبدا كيري حذرا عند تطرقه لقضية حقوق الإنسان في البحرين خلال المؤتمر الصحفي. وقال ”البحرين شريك أمني مهم للولايات المتحدة.“

وقال ”هنا.. مثلما هو الحال في كل البلدان.. نعتقد أن احترام حقوق الإنسان ووجود نظام سياسي شامل أمران ضروريان كي يتمكن المواطنون من تحقيق إمكاناتهم الكاملة.“

ووصف بريان دولي من جماعة هيومن رايتس فيرست تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بأنها ”ضعيفة بشكل مخيب للآمال“. وانتقد كيري لعدم إثارته قضايا محددة علنا وقال إن لغته ”المائعة والفاترة“ لا تدفع البحرين نحو تحسين سجلها الحقوقي.

ودافع وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة عن سياسات بلاده بشأن حقوق الإنسان وقال إن الناشطة زينب الخواجة التي تقضي عقوبة السجن شهرين ومعها طفلها لإدانتها بتمزيق صورة عاهل البلاد سيطلق سراحها رغم أن القضية ستستمر أمام القضاء.

وانتقد الوزير البحريني إيران بشأن إجرائها تجارب صواريخ باليستية في الآونة الأخيرة واتهمها بالتدخل من أجل الهيمنة عبر وكلاء في عدة أماكن بالمنطقة.

والمخاوف بشأن التصرفات الإيرانية هي السبب الأساسي لزيارة كيري للمنطقة وكذلك لقمة في الرياض يجتمع فيها الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع زعماء السعودية والكويت والإمارات وقطر وعمان والبحرين في 21 ابريل نيسان.

وتهدف القمة لطمأنة الدول العربية بشأن دعم وحماية الولايات المتحدة بعد الاتفاق النووي المبرم في 14 يوليو تموز مع إيران.

ومن المتوقع أيضا أن تتطرق قمة الرياض إلى إنهاء الصراعات في سوريا واليمن ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال كيري الذي قام بزيارة قصيرة إلى القوات البحرية الأمريكية في المنامة وتحدث مع بحارة على متن سفن أمريكية إن الولايات المتحدة وقوات البحرية المتحالفة معها اعترضت في الأشهر الأخيرة أربع شحنات أسلحة يعتقد أنها من إيران.

كان الجيش الأمريكي قال يوم الاثنين إن سفن البحرية في بحر العرب اعترضت وضبطت شحنة أسلحة من إيران يعتقد أنها كانت في طريقها إلى المسلحين الحوثيين في اليمن.

وقال كيري ”ندعو إيران إلى مساعدتنا في إنهاء الحرب باليمن وليس إطالتها.. ومساعدتنا في إنهاء الحرب في سوريا وليس تأجيجها.“

وتقدم الولايات المتحدة الدعم للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عقب لقاء كيري مع وزراء مجلس التعاون الخليجي إن الوزراء يرغبون في علاقات أفضل مع إيران لكن عليها أن تغير نهجها.

وقال الجبير ”إذا استمرت (إيران ) في سياستها العدوانية واستمرت في تدخلاتها في شؤون المنطقة فهذا يجعل من الصعب التعامل مع إيران.“ (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below