مقدمة 3-كيري يدعو العراق لعدم ترك الأزمة السياسية تعيق الحرب على الدولة الإسلامية

Fri Apr 8, 2016 4:01pm GMT
 

(لإضافة تصريحات كيري)

من أرشد محمد

بغداد 8 أبريل نيسان (رويترز) - حث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي زار بغداد اليوم الجمعة العراق على عدم السماح للأزمة السياسية بإعاقة الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وعبر عن دعمه بشكل واضح لرئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأثار العبادي الأسبوع الماضي قلق النخبة السياسية في العراق باقتراح تعديل وزاري يهدف إلى مكافحة الفساد المستشري ويستبدل سياسيين مخضرمين بتكنوقراط وأكاديميين.

ويسعى العبادي إلى تخليص الوزارات العراقية من قبضة طبقة سياسية استغلت نظام الحصص العرقية والطائفية المعمول به بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 لتحقيق الثروة والنفوذ من خلال الفساد.

ويخشى مسؤولون أمريكيون من أن يضر الوضع السياسي المضطرب بجهود العراق لاستعادة الأراضي التي خسرها لصالح تنظيم الدولة الإسلامية خاصة مدينة الموصل ثاني كبرى مدن العراق التي سيطر عليها مقاتلو التنظيم حين انهار جانب من الجيش العراقي عام 2014.

وقال كيري للصحفيين إن التعديل الوزاري أمر يخص العراقيين لكنه أضاف أنه أبلغ العبادي أن من المهم تحقيق استقرار سياسي في العراق حتى لا تتأثر العمليات العسكرية.

وقال كيري للصحفيين في السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء شديدة الحراسة بالعاصمة بغداد "أريد أن أكرر دعم الرئيس أوباما ونائب الرئيس بايدن ودعمي كوزير للخارجية وكل الإدارة (في) الولايات المتحدة لرئيس الوزراء العبادي الذي اضطلع بقيادة صعبة في مواجهة تحديات أمنية واقتصادية وسياسية ضخمة."

والتقى كيري في وقت سابق بالعبادي الذي يبذل جهودا مضنية في ظل اقتصاد يعاني من انخفاض أسعار النفط وارتفاع تكلفة الحرب ضد الدولة الإسلامية التي شردت أكثر من ثلاثة ملايين شخص ودمرت عدة مدن وبلدات.   يتبع