نائب رئيس كينيا يقول إن المحكمة الجنائية أسقطت التهم الموجهة له لبراءته

Fri Apr 8, 2016 9:33am GMT
 

نيروبي 8 أبريل نيسان (رويترز) - قال نائب الرئيس الكيني ويليام روتو اليوم الجمعة إن قضية المحكمة الجنائية الدولية المرفوعة عليه وعلى الإعلامي جوشوا سانج انهارت لأنهما بريئان.

وأسقط قضاة المحكمة الجنائية الدولية يوم الثلاثاء التهم الموجهة لروتو الخاصة بأعمال العنف التي اندلعت بعد الانتخابات وقالوا إن التدخل السياسي جعل إجراء محاكمة نزيهة مستحيلا.

وصرح روتو اليوم الجمعة بأنه لم يتورط في أي عملية لشراء أسلحة وتخطيط لأعمال العنف التي اندلعت عقب الانتخابات المتنازع عليها في ديسمبر كانون الأول 2007 وقتل خلالها 1200 شخص.

وقال في أول مؤتمر صحفي له منذ سقوط الاتهامات ضده في وقت سابق من هذا الأسبوع "المزاعم التي وجهت لي هي عمل إجرامي لنفوس شريرة خططت وتآمرت وتواطأت واختلقت قضية ضدنا."

ورفض روتو الذي أحاط به أفراد أسرته بيان المحكمة الجنائية الذي قال إن القضية انهارت بسبب تدخلات سياسية وتغيير أقوال الشهود. ومن المتوقع أن يترشح روتو مجددا في الانتخابات التي تجري العام القادم وربما لمنصب الرئيس عام 2022.

وأسقطت قضية مماثلة للمحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا العام الماضي بسبب تغيير شهادة الشهود وقال الادعاء في القضيتين إن الشهود هُددوا أو دفعت لهم رشوة لتغيير أقوالهم.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)