جواتيمالا تحكم بالسجن 53 عاما على متهمين بقتل مطرب أرجنتيني

Fri Apr 8, 2016 12:06pm GMT
 

جواتيمالا سيتي 8 أبريل نيسان (رويترز) - قضت محكمة في جواتيمالا بسجن خمسة أشخاص تصل مدة بعضهم إلى 53 عاما بتهمة اغتيال المغني الشعبي الأرجنتيني الشهير فاكوندو كوبرال عام 2011.

كان هنري فارينا متعهد حفلاته الذي أصيب في الهجوم يقود السيارة عندما تعرضت لإطلاق النار وبها كابرال متجها لمطار جواتيمالا بعد انتهاء المغني من حفلة غنائية هناك.

وحُكم على فارينا -وهو رجل أعمال من جواتيمالا- بالسجن 30 عاما بتهم الاتجار في المخدرات وضلوعه في أعمال الجريمة المنظمة وغسل الأموال. واشتبهت السلطات أن فارينا كان الهدف الحقيقي للهجوم.

وحكمت المحكمة على شخصين يوم الخميس بالسجن 53 عاما بتهم القتل والشروع في القتل ومحاولة التستر على الجريمة بينما حكم على الثلاثة الآخرين بالسجن 50 عاما بتهم القتل والشروع في القتل.

واجتاحت جواتيمالا موجة من عمليات القتل المرتبطة بأعمال الجريمة المنظمة وعصابات المخدرات المكسيكية التي تستخدم أحد أفقر البلدان في أمريكا اللاتينية كمحطة رئيسية لإعادة شحن الكوكايين.

وبزغ نجم كابرال في السبعينات كمطرب احتجاجي بأغنيته المعروفة (نو سوي دي أكوي. ني سوي دي آلا) وتعني "أنا لست من هنا ولا من هناك" والتي كثيرا ما غناها آخرون بتوزيعات موسيقية جديدة منهم المغني خوليو إجليسياس. (إعداد محمد الشريف للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)