الأمهات البدينات قد يجدن صعوبة في الرضاعة الطبيعية

Sat Apr 9, 2016 8:24am GMT
 

9 أبريل نيسان (رويترز) - تشير دراسة أسترالية إلى أن النساء اللواتي يعانين من البدانة ربما يتوقفن عن إرضاع أطفالهن بشكل طبيعي قبل غيرهن لأسباب منها عدم ارتياحهن لفكرة إرضاع أبنائهن وهن محاطات بأشخاص آخرين.

وأجرى باحثون دراسة شملت سيدات خضن تجربة الإنجاب لأول مرة وخلصت إلى أن معظمهن اعتزمن الرضاعة الطبيعية قبل الولادة بغض النظر عن أوزانهن. وعبرت معظم النساء عن اعتزامهن الإرضاع طبيعيا لمدة نحو عام ولم يختلف هذا كثيرا استنادا إلى أوزانهن.

ولكن البدينات كن أكثر عرضة لتوقع عدم الارتياح لإرضاع أطفالهن حتى أمام أقرب صديقاتهن. كما أن النساء اللواتي أبدين انزعاجا أو عدم ارتياح لفكرة أن يشاهدهن أحد وهن يرضعن توقفن عن إرضاع أطفالهن أسرع من الأمهات اللاتي لم يكترثن بفكرة الإرضاع أمام آخرين.

وقالت روث نيوبي من جامعة كوينزلاند في برزبين وهي إحدى المشاركات في الدراسة "يبدو أن جميعهن لديهن نفس النوايا واتخذن نفس القرارات لكن المسائل المتعلقة بالثقة والراحة تمثل مشكلة."

ويوصي أطباء الأطفال الأمهات بإرضاع أطفالهن بشكل طبيعي حتى ستة أشهر على الأقل لأن هذا قد يقلص خطر تعرض الأطفال لأمراض الأذن والتنفس أو الوفاة المفاجئة والحساسية والبدانة والسكر.

كما أن فترات الرضاعة الأطول تعود على الأمهات أيضا بالنفع إذ تقلص خطر الإصابة بالاكتئاب وهشاشة العظام وبعض أنواع السرطان.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)