شركة فونسيكا في بنما تقول إن المحققين لم يتواصلوا معها حتى الآن

Sat Apr 9, 2016 12:12pm GMT
 

برلين 9 أبريل نيسان (رويترز) - قال شريك مؤسس لشركة موساك فونسيكا القانونية في بنما التي تم تسريب كم هائل من بياناتها المالية للمعاملات الخارجية لصحيفة ألمانية إنه لم يتواصل أحد مع شركته حتى الآن في إطار أي تحقيقات.

وقال رامون فونسيكا إن تسريب أكثر من 11.5 مليون رسالة بريد إلكتروني للشركة كان نتيجة اختراق من جهاز كمبيوتر من خارج البلاد وليس عملية انتهاك داخلية وإنه يعلم الدولة التي حدث منها الاختراق إلا أنه غير مسموح له بالكشف عن ذلك.

وقال فونسيكا لعدد اليوم السبت من صحيفة بيلد الألمانية "نحن الذين تقدمنا بشكوى لدى السلطات."

وتابع "كل مرة يظهر شيء في الصحف تعلن السلطات أنها ستبدأ تحقيقات. نحن نتعاون بشكل كامل لكن لم يتواصل معنا أحد حتى الآن."

وقالت بنما يوم الأربعاء إن لجنة مستقلة ستراجع الممارسات المالية للبلاد بعد تسريب معلومات أحرجت عددا من زعماء العالم وأجبرت رئيس وزراء أيسلندا على الاستقالة.

وقال فونسيكا الذي كان مسؤولا حكوميا كبيرا في بنما حتى مارس آذار "آلاف المحامين حول العالم" يقومون بنفس العمل "القانوني تماما" الذي تقوم به موساك فونسيكا والتي تتخصص في تأسيس شركات المعاملات الخارجية.

وذكر أن معظم شركات المعاملات الخارجية تقع خارج نطاق الاختصاص القضائي لبنما في دول مثل بريطانيا والولايات المتحدة وجزر فيرجن ايلاندز البريطانية.

وقال "لماذا نحن؟ نرى الأمر أشبه بقصة داود وجالوت. الكل له حق في الخصوصية. ربما اختارنا الله لنخوض هذه المعركة من أجل هذا الحق الإنساني الأساسي وربما أكون على خطأ." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)