إعادة-روسيا تقول إنها لن توقف مبيعات الأسلحة لأرمينيا وأذربيجان

Sat Apr 9, 2016 1:11pm GMT
 

(لتصحيح أخطاء طباعية)

موسكو 9 أبريل نيسان (رويترز) - قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف في مقابلة بثت اليوم السبت إن روسيا ستواصل مبيعات الأسلحة لأذربيجان وأرمينيا رغم تفجر الصراع بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ.

وتجدد القتال حول إقليم ناجورنو قرة باغ المدعوم من أرمينيا مطلع الأسبوع الماضي وهو الأعنف منذ هدنة أبرمت عام 1994 ووضعت حدا للصراع حول الإقليم الانفصالي لكنها لم تحل النزاع.

وأوقف اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه يوم الثلاثاء بوساطة موسكو تجدد العنف الذي تسبب في مقتل عشرات من جنود أذربيجان والانفصاليين الذين تدعمهم أرمينيا.

وبعد سريان وقف إطلاق النار أعلن الفاتيكان اليوم السبت أن البابا فرنسيس سيزور أذربيجان وجورجيا من 30 سبتمبر أيلول حتى 2 أكتوبر تشرين الأول ومن المقرر أن يزور أرمينيا بين 24 و26 يونيو حزيران.

وتلعب روسيا دورا مهما في المنطقة كما أنها المورد الرئيسي للأسلحة لأرمينيا الحليف الوثيق لموسكو وأذربيجان التي تربطها علاقات عرقية وثيقة بتركيا.

وقال ميدفيديف الذي سافر إلى أرمينيا وأذربيجان هذا الأسبوع ليؤكد على دور موسكو الريادي في التوسط بالصراع إن روسيا ليست لديها نية لوقف مبيعات الأسلحة لأي جانب من الصراع.

وقال للتلفزيون الرسمي الروسي "إذا تخيلنا لدقيقة أن روسيا تخلت عن دورها (كمورد للسلاح) فنحن ندرك أن هذا الموقع لن يظل شاغرا." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)