مصادر: المعارضة تستولي على بلدة سورية من مقاتلين موالين للدولة الإسلامية

Sat Apr 9, 2016 2:42pm GMT
 

بيروت 9 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصدر من المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي المعارضة المسلحة استولوا على بلدة بجنوب سوريا من جماعات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية بعد يوم من استيلاء المقاتلين على بلدة أخرى من المتشددين في هجوم منفصل في الشمال.

وقال المصدر والمرصد إن مسلحي المعارضة سيطروا في وقت متأخر من أمس الجمعة على بلدة تسيل بمحافظة درعا قرب الحدود مع الأردن وهضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وطرد المسلحون مقاتلين من كتيبة شهداء اليرموك وحركة المثنى اللتان أعلنتا ولاءهما للدولة الإسلامية.

وقال أبو غياث الشامي المتحدث باسم جماعة ألوية سيف الشام وهي جزء من تحالف للمعارضة المسلحة في الجنوب "معركتنا مستمرة ضدهم حتى نطهر المنطقة منهم."

ووصف الهجمات الأخيرة ضد المتشددين بأنها "حملة موسعة ضد داعش (الدولة الإسلامية)".

وهذه ثاني ضربة يوجهها المسلحون لتنظيم الدولة الإسلامية أو المقاتلين المرتبطين به خلال عدة أيام.

كان مسلحو المعارضة قد استولوا يوم الخميس في هجوم منفصل في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا على بلدة كانت المعقل الرئيسي للدولة الإسلامية في ريف حلب الشمالي. (اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)