مقدمة 3-مصر ترفض تسليم إيطاليا سجلات اتصالات هاتفية في قضية ريجيني

Sat Apr 9, 2016 8:51pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 9 أبريل نيسان (رويترز) - قال النائب العام المصري المساعد مصطفى سليمان اليوم السبت إن خلافا نشب مع إيطاليا بشأن التحقيق في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني بعد أن رفضت القاهرة تسليم روما سجلات الاتصالات الهاتفية في أماكن وجد فيها.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن تسليم تلك السجلات الخاصة ببضعة آلاف من المشتركين في مكان مسكن ريجيني ومكان اختفائه ومكان العثور على جثته يخالف الدستور والقانون المصريين ويشكل جريمة في حق من يفعله مشددا على أن القضية "حتى الآن في مرحلة التحقيق".

وبعد محادثات أجراها وفد قضائي وأمني مصري رأسه سليمان في روما على مدى يومين قالت وزارة الخارجية الإيطالية في ختام ثاني يومي المحادثات أمس الجمعة إنها استدعت السفير الإيطالي في القاهرة "لإجراء تقييم عاجل" للخطوات التي ينبغي القيام بها "لاستجلاء الحقيقة بشأن القتل الوحشي لجوليو ريجيني."

وقال سليمان "تقرير الطب الشرعي المصري يتفق مع تقرير الطب الشرعي الإيطالي ولا يوجد اختلافات شديدة أو جذرية او هامة."

وقال الادعاء الإيطالي في بيان إن المحققين المصريين لم يقدموا أدلة محورية بينها تفاصيل من أبراج شبكات التليفون المحمول بالقاهرة التي اتصلت بهاتف ريجيني.

وقال أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن وزير الخارجية سامح شكري أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم السبت لاستعراض التعاون والتنسيق منذ حادث مقتل ريجيني.

وأضاف أبو زيد أن شكري عبر خلال الاتصال "عن الانزعاج من التوجه السياسي الذي بدأ يسلكه التعامل مع ملف القضية في الوقت الذي من المفترض أن يتاح فيه المجال لفرق التحقيق أن تستكمل عملها الفني بعيداً عن الضغوط... لضمان الوصول إلى النتائج المرجوة مع الاحترام الكامل للقوانين الخاصة بحماية الحريات الشخصية في مصر والتي هي جزء أصيل من حقوق الإنسان المصري."   يتبع