مقدمة 2-الادعاء البلجيكي: مدبرو تفجيرات بروكسل كانوا يخططون لهجوم آخر على فرنسا

Sun Apr 10, 2016 3:17pm GMT
 

(لإضافة تصريح رئيس الوزراء الفرنسي)

بروكسل 10 أبريل نيسان (رويترز) - قال الادعاء البلجيكي اليوم الأحد إن مدبري تفجيرات بروكسل التي وقعت يوم 22 مارس آذار وأسفرت عن مقتل 32 شخصا كانوا يخططون في بادئ الأمر لشن هجوم آخر في فرنسا لكنهم شنوا هجومهم في بلجيكا حيث يقيمون بعد اعتقال مشتبه بهم بارزين.

وأظهرت التحقيقات في هجمات باريس يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني والتي قتل فيها 130 شخصا إن العديد من المهاجمين كانوا يقيمون في بلجيكا ومنهم مشتبه بهم ناجون تمكنوا من التهرب من ملاحقة الشرطة لأكثر من أربعة أشهر.

وألقى القبض على المشتبه فيه الرئيسي صلاح عبد السلام يوم 18 مارس آذار في العاصمة البلجيكية. وبعد أربعة أيام قتل مهاجمون انتحاريون 32 شخصا في مطار بروكسل وقطار مترو في وقت الذروة الصباحية.

وقال المدعي الاتحادي في بلجيكا في بيان اليوم الأحد "أظهرت عوامل عديدة في التحقيق أن الجماعة الإرهابية كانت تنوي في بادئ الأمر شن هجوم في فرنسا مجددا.

"وعندما فوجئوا بسرعة التقدم في التحقيق اتخذوا قرار شن الهجوم في بروكسل."

وتعرضت المخابرات وقوات الأمن البلجيكية لانتقادات من الخارج لعدم بذل المزيد لتفكيك خلية المتشددين بسبب صلتها بهجمات باريس.

وبحلول يوم الجمعة كان جميع المشتبه فيهم المعروفين إما اعتقلوا أو قتلوا لكن مازالت بلجيكا تعلن حالة تأهب من الدرجة الثانية وقال رئيس الوزراء شارل ميشيل إن حكومته ستبقي على حالة التأهب.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس كذلك إن فرنسا لن تخفض حالة التأهب.   يتبع