مقدمة 3-مقدونيا تطلق الغاز المسيل للدموع لإبعاد مهاجرين عن سياج حدودي

Sun Apr 10, 2016 4:35pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ستويان نينوف

إيدوميني (اليونان) 10 أبريل نيسان (رويترز) - شجبت اليونان اليوم الأحد استخدام شرطة مقدونيا للغاز المسيل للدموع ضد حشود من المهاجرين تجمعت على الجانب اليوناني من الحدود في إيدوميني حيث ينتظر ألوف إعادة فتح الحدود باعتباره أمرا "خطيرا ومؤسفا".

وقال مسؤول من مقدونيا إن محاولات مجموعة كبيرة في وقت سابق اجتياز السياج دفعت إلى اشتباكات مع الشرطة. وقالت منظمات إغاثة بالمخيم إن بعض المهاجرين أصيبوا بجروح وقالت الشرطة في كوبي إن ثلاثة ضباط أصيبوا بجروح كذلك.

وتقطعت السبل بأكثر من عشرة آلاف لاجئ ومهاجر منذ فبراير شباط نتيجة حملة لإغلاق الحدود في منطقة البلقان مما قطع عليهم الطريق إلى وسط وغرب أوروبا.

وقالت اليونان إلى شرطة مقدونيا الجانب الآخر من حدودهما المشتركة استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وقنابل الصوت للتصدي للمهاجرين. ولم تؤكد السلطات المقدونية سوى استخدامها للغاز المسيل للدموع.

وتدفق أكثر من مليون شخص من الفارين من الصراعات على أوروبا عبر اليونان بالأساس خلال العام المنصرم. وينفذ الاتحاد الأوروبي اتفاقا يقضي بإعادة جميع من يصلون حديثا إلى أراضيه لتركيا إذا لم تنطبق عليهم معايير اللجوء.

وقال مسؤول مقدوني طلب عدم ذكر اسمه إن مجموعة كبيرة من المهاجرين غادرت إيدوميني صباح اليوم الأحد واندفعت باتجاه السياج.

وأضاف "ألقوا الحجارة على شرطة مقدونيا. وألقت الشرطة قنابل مسيلة للدموع ردا على ذلك."   يتبع