شرطة أنجولا تمنع احتجاجا مناهضا للحكومة

Sun Apr 10, 2016 10:50am GMT
 

لواندا 10 أبريل نيسان (رويترز) - قال شهود إن الشرطة الأنجولية اعتقلت لفترة وجيزة عشرات المحتجين في العاصمة لواندا بعد أن حاولوا تنظيم مسيرة دعما لمجموعة نشطاء سجنوا بتهمة التخطيط لتمرد.

وذكر الشهود في وقت متأخر أمس السبت أن رجال الشرطة المسلحين طوقوا المحتجين وهم يتجمعون في حديقة الاستقلال استعدادا للمسيرة التي كانت تهدف لدعم 17 ناشطا قضت محكمة الشهر الماضي بسجنهم بتهمة التآمر على حكومة الرئيس خوسيه إدواردو دوس سانتوس.

وقال شاهد من رويترز إن رجال الشرطة ركلوا ثلاثة أشخاص تجمعوا للمشاركة في الاحتجاج وأن أحدهم فقد الوعي وكان ينزف قبل أن تنقلهم عربة للشرطة بعيدا.

وقال الناشط أدولفو كامبوس الذي ذكر أنه احتجز لفترة قصيرة مع 24 محتجا آخرين لرويترز "اعتدوا علينا بدون سبب ونحن في الحجز."

ولم يتسن الاتصال بالشرطة للحصول على تعقيب.

ويتهم منتقدون دوس سانتوس الذي يشغل منصبه منذ 1979 -وهو ثاني أقدم الزعماء الأفارقة- بسوء إدارة الثروة النفطية للبلاد وبتركيز الثروة في يد نخبة صغيرة في البلد الذي يصنف من بين أكثر الدول فسادا في العالم. ويقول دوس سانتوس إنه سيتنحى في 2018.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)