مقدمة 1-المخابرات الألمانية: الدولة الإسلامية تريد شن هجمات في ألمانيا

Sun Apr 10, 2016 12:26pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

برلين 10 أبريل نيسان (رويترز) - قال هانز جيورج ماسن رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني (بي.إف.في) لصحيفة صدرت اليوم الأحد إن تنظيم الدولة الإسلامية يريد تنفيذ هجمات في ألمانيا وإن الوضع الأمني "خطير للغاية" لكنه أضاف أنه لا يعلم بمؤامرة محددة لشن هجوم.

وكان التنظيم المتشدد قد بث تسجيلا مصورا يوم الثلاثاء أشار فيه إلى أنه قد يشن هجمات أخرى في الغرب بعد تفجيرات بروكسل وهجمات باريس محددا لندن وبرلين وروما كأهداف محتملة.

وقال ماسن لصحيفة فيلت ام زونتاج الألمانية إن التنظيم يريد شن هجمات ضد ألمانيا والمصالح الألمانية لكنه أضاف "ليس لدينا أي علم في هذه اللحظة بأي خطط ملموسة لشن هجمات إرهابية في ألمانيا."

وأردف قائلا إن دعاية الدولة الإسلامية تهدف إلى تشجيع أنصارها على أخذ زمام المبادرة لشن هجمات في ألمانيا.

وقال ماسن إن هناك عدة قضايا تربط بين ألمان عائدين من سوريا وخطط لشن هجمات وحذر من أن الخطر الذي يشكله المتشددون من ألمانيا ما زال "قويا".

ونقلت الصحيفة عن رد من الحكومة الألمانية على استفسار من حزب الخضر المعارض قالت فيه إن أوامر اعتقال صدرت ضد 76 مشتبها بهم من الإسلاميين الذين يعتقد أنهم مستعدون للجوء للعنف.

وأضافت أن نحو 130 شخصا قتلوا من بين أكثر من 800 شخص تعلم السلطات الأمنية أنهم سافروا من ألمانيا إلى سوريا وشمال العراق في السنوات القليلة الماضية.

ونحو ثلث الذين سافروا للمنطقة منذ عام 2012 عادوا إلى ألمانيا ونحو 70 من العائدين شاركوا في القتال أو استكملوا تدريبات عسكرية.   يتبع