الحلقي:روسيا وسوريا تحضران لتحرير حلب والمعارضة:الهدنة على وشك الانهيار

Sun Apr 10, 2016 2:23pm GMT
 

من توم بيري وفلاديمير سولداتكين

بيروت/موسكو 10 أبريل نيسان (رويترز) - نقل عن رئيس الوزراء السوري قوله اليوم الأحد إن سلاح الجو الروسي والجيش السوري يُعدان عملية مشتركة لاستعادة حلب وقال مسؤول من المعارضة السورية إن الهدنة على وشك الانهيار.

وتعرض اتفاق وقف العمليات القتالية الذي توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة لضغوط جديدة مع اشتعال القتال بين قوات المعارضة والقوات الحكومية قرب حلب في حين من المتوقع وصول مبعوث من الأمم المتحدة إلى دمشق في محاولة لإعطاء دفعة للجهود الدبلوماسية المتعثرة.

وبدأ العمل بالهدنة في فبراير شباط بهدف تمهيد الطريق لاستئناف محادثات لإنهاء القتال المستمر منذ خمس سنوات. لكنها انتهكت على نطاق واسع وكل طرف يلقي اللوم على الآخر في انتهاكها. ويمثل القتال الدائر جنوبي حلب أكبر تحد لاتفاق الهدنة حتى الآن.

ولم تحرز الجهود الدبلوماسية حتى الآن تقدما يذكر فلم يتم التوصل إلى تسوية بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد الذي قويت شوكته بدعم عسكري من إيران وروسيا.

ورفض مسؤول إيراني بارز في تصريحات للتلفزيون الإيراني ما وصفه بأنه طلب أمريكي بمساعدة طهران في حمل الأسد على ترك السلطة قائلا إنه يتعين أن يكمل فترة ولايته وأن يسمح له بخوض انتخابات الرئاسة "مثله مثل أي سوري".

وقال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي لمشرعين روس يزورون سوريا إن البلدين تعدان معا عملية "لتحرير" حلب أكبر المدن السورية والتي كانت المركز التجاري بالبلاد قبل اندلاع الصراع في عام 2015. وحلب الآن مقسمة إلى مناطق تسيطر الحكومة على بعضها والمعارضة على البعض الآخر.

ونقلت وكالة تاس عن الحلقي قوله "نحن مع شركائنا الروس نحضر لعملية لتحرير حلب والتصدي لكل الجماعات المسلحة غير القانونية التي لم تنضم إلى اتفاق وقف إطلاق النار أو تخرقه."

وقال ديمتري سابلين عضو المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي وأحد أفراد الوفد لوكالة الإعلام الروسية "الطيران الروسي سيدعم عملية الهجوم البري للجيش السوري."   يتبع