مقدمة شاملة 1-ليستر يتقدم وتوتنهام لم يستسلم

Sun Apr 10, 2016 8:34pm GMT
 

من مارتن هيرمان

لندن 10 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصل ليستر سيتي مشواره الواثق نحو لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما منحته ثنائية جيمي فاردي الفوز 2-صفر على مضيفه سندرلاند اليوم الأحد لكن توتنهام هوتسبير أظهر أنه لن يستسلم بعدما سحق مانشستر يونايتد 3-صفر.

ووسع هدفا فاردي اللذان جاءا قرب النهاية باستاد الضوء الفارق في الصدارة إلى عشر نقاط لصالح فريق المدرب كلاوديو رانييري قبل أن تبدأ مباراة توتنهام صاحب المركز الثاني باستاد وايت هارت لين وبالنظر للطريقة التي احتفل بها مشجعو ليستر فإنهم بدأوا بكل وضوح الايمان بالحلم المستحيل.

وهتف مشجعو ليستر - وبعضهم اشترى بالفعل أوشحة زينت بعبارة "أبطال الدوري الممتاز" - بين شوطي المباراة "سنفوز بالدوري".

لكن توتنهام أثبت أنه ملاحق عنيد بينما تراجعت فرق أخرى أكثر شهرة وتوحي الطريقة التي اكتسح بها يونايتد الباهت بأن الموسم ربما يشهد تحولا جديدا.

وعانى توتنهام من الضغوط في الشوط الأول بسبب نتيجة مباراة سندرلاند إضافة لتأخر يونايتد في الوصول للملعب بسبب الزحام المروري ليتأجل بدء اللقاء 30 دقيقة لكن فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو أتبع ذلك بأداء قوي في الشوط الثاني.

ومنحت ثلاثة أهداف في ست دقائق عن طريق ديلي آلي وتوبي الدرفيريلد وايريك لاميلا أول انتصار لتوتنهام بملعبه في الدوري على يونايتد منذ 2001 وهي نتيجة معناها أن ليستر ضمن على الأقل انهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى والتأهل للدور التمهيدي في دوري أبطال اوروبا.

واستمر يونايتد خامسا بفارق أربع نقاط خلف مانشستر سيتي وآمال انقاذ موسمه ستكون على الأرجح في كأس الاتحاد الانجليزي حيث سيواجه وست هام يونايتد في لقاء اعادة بدور الثمانية يوم الأربعاء.

وقبل خمس مباريات على نهاية الموسم يملك ليستر 72 نقطة وتوتنهام 65 ويحتل ارسنال المركز الثالث برصيد 59 نقطة.   يتبع