الأطراف المتحاربة في اليمن تبدأ هدنة وتحذر من الانتهاكات

Mon Apr 11, 2016 12:29am GMT
 

من محمد الغباري وسيلفيا وستال

القاهرة/دبي 11 أبريل نيسان (رويترز) - بدأت الأطراف المتحاربة في الصراع الدائر في اليمن منذ عام هدنة مبدئية ليل الأحد قائلة إنها ملتزمة بوقف العمليات القتالية على الرغم من القتال الدامي الذي اندلع في الساعات التي سبقت الهدنة.

وأدى الصراع بين الجيش اليمني الذي تدعمه السعودية والمقاتلين الحوثيين إلى سقوط أكثر من 6200 قتيل وإلى أزمة إنسانية في واحدة من أفقر الدول العربية.

ويسبق وقف القتال ابتداء من منتصف ليل الأحد (2100 بتوقيت جرينتش) محادثات سلام من المقرر أن تبدأ في الكويت في 18 ابريل نيسان.

وحث متحدث باسم التحالف العسكري بقيادة السعودية والذي شن غارات جوية على مدى العام المنصرم المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران إلى احترام وقف القتال الذي قال إن الحكومة اليمنية والتحالف سيلتزمان به.

وقال العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف إنه أذا حدث أي خرق لوقف إطلاق النار فإن التحالف سيكون له حق الرد وتقييم الوضع في ذلك الوقت واتخاذ أي خطوات ضرورية لوقف هذه الانتهاكات .

وتحدثت قناة العربية في وقت لاحق عن وقوع اشتباكات في منطقة تقع حول تعز في جنوب غرب اليمن في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين. ولم يتسن لرويترز التأكد بشكل فوري من هذا .

وقال عبد الملك المخلافي وزير الخارجية اليمني للعربية من الرياض "هذه الهدنة في بداياتها، قد تحدث خروقات في البداية لكن نأمل أن الساعات المقبلة ستشهد انضباطا أكثر في وقف إطلاق النار."

ولكنه قال "إذا اتضح أن الخروقات ممنهجة وتعبر عن رغبة بعدم التزام في وقف إطلاق النار ساعتها أعتقد أن رسالة بيان التحالف العربي يؤكد أنه في هذه الحالة سيكون الرد طبيعي."   يتبع