اتهام ضابط بحرية أمريكي بالتجسس ربما لصالح الصين أو تايوان

Mon Apr 11, 2016 6:46am GMT
 

واشنطن 11 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول أمريكي إن ضابطا في البحرية الأمريكية لديه حق التعامل مع معلومات مخابراتية حساسة يواجه تهمة التجسس لأنه مرر أسرار الدولة ربما إلى الصين أو تايوان.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لرويترز أمس الأحد إن المشتبه به هو اللفتنانت كوماندر إدوارد لين الذي ولد في تايوان ثم حصل على الجنسية الأمريكية طبقا لما ورد في مقال كتب عنه في نشرة البحرية عام 2008.

وجاء في صحيفة الاتهام المعدة أن المشتبه به كان يعمل في مقر مجموعة البحرية للدوريات والاستطلاع التي تشرف على جمع المعلومات المخابراتية في الخارج.

وأخفت صحيفة الاتهام اسم المشتبه به ورفضت البحرية الأمريكية تقديم أي معلومات عن شخصيته.

ووجهت السلطات للمشتبه به تهمة تمرير معلومات أمنية في واقعتين ومحاولة القيام بذلك ثلاث مرات مع ممثل حكومة أجنبية "بقصد أو الاعتقاد أنها ستستخدم لصالح دولة أجنبية."

ولم تعرف الوثيقة الدولة الأجنبية المتورطة.

وقال المسؤول إن الصين وتايوان هما الدولتان المرجحتان لكنه أكد أن التحقيق لا يزال جاريا.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)