إعادة-كاتشينسكي يلوم حكومة توسك السابقة في تحطم طائرة رئيس بولندا الراحل

Mon Apr 11, 2016 7:58am GMT
 

(لتصحيح اسم المجلس في الفقرة الثانية)

وارسو 11 أبريل نيسان (رويترز) - قال الشقيق التوأم للرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي الذي لقي حتفه في تحطم طائرة عام 2010 مع 95 شخصا آخرين إن مسؤولية الحادث تقع على عاتق حكومة دونالد توسك آنذاك.

وألقى ياروسلاف كاتشينسكي زعيم حزب القانون والعدالة الحاكم الحالي ورئيس الوزراء الأسبق في مراسم أقيمت أمس الأحد لإحياء ذكرى الكارثة باللوم على توسك الرئيس الحالي لمجلس أوروبا.

وقال كاتشينسكي إن توجيه اللوم والعقاب لازمان قبل تقديم الصفح.

وكانت الطائرة تحطمت في روسيا وأسفرت عن مقتل زوجة الرئيس أيضا ومحافظ البنك المركزي وعدد من كبار العسكريين الأمر الذي أدى إلى انقسامات سياسية مريرة في بولندا بعد أن وحد الحزن الأمة في بادئ الأمر.

وقال كاتشينسكي في كلمة في الذكرى السادسة للواقعة "شخص أراد قتل ذكرياتنا لأنه كان خائفا منها.. لأن شخصا كان مسؤولا عن الفاجعة على الأقل بشكل معنوي بصرف النظر عن أسبابها.

"الحكومة السابقة كانت مسؤولة عن ذلك. ليست حكومة السيدة كوباتش بالطبع ولكن حكومة دونالد توسك."

وكان توسك رئيسا لوزراء بولندا عندما وقع الحادث وحلت محله بعد ذلك إيفا كوباتش.

وألقى تحقيق حكومي باللوم في تحطم الطائرة على خطأ الطيار. ولكن الحكومة الجديدة بقيادة حزب كاتشينسكي والتي وصلت إلى السلطة في أكتوبر تشرين الأول قالت إن انفجارا على متن الطائرة ربما كان سبب التحطم.   يتبع