الهند تعتقل خمسة بعد حريق في معبد قتل 108 أشخاص

Mon Apr 11, 2016 8:45am GMT
 

تيروفانانتابورام (الهند) 11 أبريل نيسان (رويترز) - قال شرطي اليوم الاثنين إن الشرطة الهندية اعتقلت خمسة أشخاص بعد أن تسبب عرض للألعاب النارية في معبد هندوسي في وقوع سلسلة انفجارات ونشوب حريق مما أسفر عن مقتل 108 أشخاص في أسوأ الحوادث التي يشهدها احتفال ديني.

وكان الآلاف متجمعين في معبد في كولام في ولاية كيرالا الجنوبية أمس الأحد لمشاهدة عرض ألعاب نارية احتفالا ببداية السنة الهندوسية الجديدة عندما أشعلت شرارات متطايرة من الألعاب النارية مخزونات منها داخل المعبد.

وقالت بلدية الحي إنها لم تصدر تصريحا لعرض الألعاب النارية عقب شكاوى من الضوضاء والتلوث.

وقال الشرطي أنانثا كيرشنان إن الخمسة المحتجزين موظفون في مصنع للألعاب النارية مُنح العقد لإدارة العرض في معبد بوتينجال ديفي.

وأصيب رئيس وحدة التصنيع من بين 380 شخصا نقلوا للمستشفيات في أنحاء الولاية وهم مصابون بحروق وجروح من الحطام المتطاير.

لكن الشرطي قال إن الشرطة لم تتمكن بعد من الوصول لأفراد من إدارة المعبد.

وأثار حجم المأساة مطالبات بحظر عروض الألعاب النارية في الأماكن المزدحمة في كيرالا. وقال رئيس وحدة الولاية من الرابطة الطبية الهندية إنه يعتزم تقديم التماس للمحكمة العليا في كيرالا اليوم الاثنين يحد من استخدام الألعاب النارية.

وزار رئيس الوزراء ناريندرا مودي موقع الحادث في كولام خلال ساعات من وقوعه مع فريق من الأطباء.

كما زار سياسيون معارضون على رأسهم راؤول غاندي موقع المعبد وطالبوا بتحقيق شامل في الحريق الذي نشب بالتزامن مع إجراء انتخابات في الولاية لاختيار مجلس جديد.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)