مقدمة 3-بدء هدنة في اليمن وسط أنباء عن استمرار الضربات الجوية والقتال

Mon Apr 11, 2016 9:50pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لمتحدث باسم الحوثي واقتباسات للأمم المتحدة)

من محمد مخشف

عدن 11 أبريل نيسان (رويترز) - أفادت أنباء أن هدنة تهدف إلى إنهاء حرب مستمرة منذ أكثر من عام في اليمن صامدة بشكل كبير فيما يبدو اليوم الاثنين رغم أن مواطنين قالوا إن القتال لا يزال مستمرا في أجزاء من البلاد.

والهدف من الهدنة هو السماح ببدء محادثات سلام في البلد الذي تحول إلى جبهة لتناحر إقليمي بين السعودية وإيران. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الهدنة صامدة فيما يبدو رغم "جيوب من العنف".

وأفادت أنباء بوقوع قصف مدفعي ومعارك بالأسلحة وضربات جوية في أنحاء اليمن من جانب التحالف الذي تقوده السعودية لكن متحدثا باسم حركة الحوثي المتحالفة مع إيران قال اليوم إن الحركة ستحترم وقف العمليات القتالية.

وقال المتحدث محمد عبد السلام في بيان في صفحته على موقع فيسبوك "نعبر عن استنكارنا لاستمرار القصف الجوي والزحوفات العسكرية التي حصلت في بعض الجبهات يومنا هذا منذ الصباح."

وقال الحوثيون إنهم قاموا بتشكيل لجان في ست محافظات لمنع التصعيد ولتنسيق جهود الإغاثة مع الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق اليوم تبادلت الحكومة اليمنية والمقاتلون الحوثيون الاتهامات بشأن العنف في تعز المدينة التي تضررت بشدة من الحرب. وقال تلفزيون العربية المملوك لسعوديين إن الحوثيين أطلقوا صاروخا باليستيا في انتهاك للهدنة.

وقال التلفزيون إن الصاروخ توشكا الذي يرجع للعهد السوفيتي أطلق على محافظة الجوف الصحراوية الشمالية لكن تم اعتراضه في الهواء.   يتبع