الكنيسة اللوثرية النرويجية تسمح بزواج المثليين

Mon Apr 11, 2016 1:41pm GMT
 

أوسلو 11 أبريل نيسان (رويترز) - صوتت الكنيسة اللوثرية النرويجية اليوم الاثنين لصالح السماح للمثليين جنسيا بالزواج لتصبح آخر كنيسة تنضم لعدد صغير لكنه في ازدياد للكنائس التي تجيز ذلك حول العالم.

وفي العام الماضي سمحت الكنيسة البروتستانتية بمباركة زواج المثليين بينما وافقت الكنيسة المشيخية في أمريكا على تغيير قانونها الأساسي ليشمل زواج المثليين.

ووافق 88 مندوبا من مجموع 115 على زواج المثليين خلال تصويت جرى في المؤتمر السنوي للكنيسة اللوثرية النرويجية.

وبموجب القواعد الجديدة أيضا سيمتلك القساوسة الذين لا يرغبون في تزويج مثليين الحق في الرفض.

ويعكس تصويت الكنيسة اللوثرية النرويجية توجهات تحررية متزايدة في المجتمع النرويجي نحو قضايا كالمثلية الجنسية.

كانت النرويج ثاني بلد في العالم بعد الدنمرك يسمح بتسجيل العلاقات المثلية عام 1993 للثنائيات المسجلة علاقتها قبل أن يسمح البلد الذي يبلغ عدد سكانه 5.2 مليون نسمة بالزواج المدني للمثليين عام 2009.

وتقول وكالة الإحصاءات الوطنية إن نحو 47 في المئة من النرويجيين كانوا أعضاء في الكنيسة اللوثرية العام الماضي لكن هذا العدد في تراجع. (إعداد محمد الشريف للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)