11 نيسان أبريل 2016 / 14:32 / بعد عامين

تلفزيون- مسؤول: تركيا لن تتخلى عن مطلب رفع الحصار عن قطاع غزة

الموضوع 1184

المدة 2.04 دقيقة

أنقرة في تركيا

تصوير 11 ابريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر ممثل بالرئاسة التركية

القيود لا يوجد

القصة

قال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الاثنين (11 ابريل نيسان) إن تركيا لن تتخلى عن مطلبها إنهاء حصار قطاع غزة من أجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأضاف إبراهيم كالن أنه لم يجر التوصل بعد لصياغة نهائية لاتفاق إصلاح العلاقات مع إسرائيل وأن المحادثات ستستمر خلال الأسابيع المقبلة.

وقال “شرطنا الثالث للتوصل إلى اتفاق هو قضية الحصار على غزة. تتواصل في الوقت الحالي العمليات الإنسانية الأساسية لتوصيل مواد البناء والأدوية والغذاء. وبعد تلبية هذا الشرط يمكننا الحديث عن نص يؤدي إلى اتفاق أو توقيع.

”لا يوجد أي جانب محتمل في الاحتلال ...المستمر منذ 49 عاما. وفي ضوء كل جوانبه الإنسانية والسياسية يجب أن ينتهي هذا الاحتلال. لم يتغير موقفنا قط ولن يتغير بخصوص هذا الأمر إلى أن تصل فلسطين إلى دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف ولحين اختفاء سياسة حصار الأراضي الفلسطينية.“

وكانت تركيا يوما ما أقرب حليف لإسرائيل في المنطقة لكن العلاقات بين البلدين انهارت في 2010 بعدما قتل جنود إسرائيليون عشرة نشطاء أتراك موالين للفلسطينيين حاولوا كسر الحصار على غزة.

وقالت وزارة الخارجية التركية يوم الجمعة (8 ابريل نيسان) إن الفريقين التركي والإسرائيلي أحرزا تقدما تجاه التوصل لاتفاق في المحادثات التي جرت الأسبوع الماضي.

ولم تفصح عن شكل الاتفاق الذي قد يتم التوصل إليه لكن أنقرة تصر دائما على أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل لن يتم إلا بعد تنفيذ شروطها برفع الحصار عن غزة ودفع تعويضات عن قتل النشطاء.

تلفزيون رويترز (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below