البرلمان العراقي لن يصوت على حكومة التكنوقراط التي قدمها العبادي

Mon Apr 11, 2016 4:53pm GMT
 

من سيف حميد

بغداد 11 أبريل نيسان (رويترز) - لن يصوت البرلمان العراقي على الأرجح على تشكيلة حكومية جديدة اقترحها رئيس الوزراء حيدر العبادي في محاولة لكبح الفساد بعد أن قال مشرعون اليوم الاثنين إن الكتل السياسية المهيمنة ستسمي مرشحيها للوزارات.

وقدم العبادي للبرلمان الشهر الماضي قائمة تضم 14 اسما كثير منهم أكاديميون وذلك لتحرير الوزارات من قبضة طبقة سياسية يتهمها باستخدام نظام للمحاصصة العرقية والطائفية -وضع بعد الغزو الذي قادته أمريكا للعراق عام 2003 -لتكديس الثروات وتعزيز النفوذ.

لكن مشرعين قالوا إن الكتل السياسية غير الراضية عن اقتراح العبادي بتعيين تكنوقراط مستقلين بدلا من ممثليهم تفضل بدلا من ذلك طرح أسماء بديلة للحفاظ على التوازن الحزبي الحالي.

وفي 31 مارس آذار طلب العبادي من البرلمان إما قبول أو رفض أو تعديل التشكيلة التي قلصت أيضا عدد المناصب الوزارية من 22 إلى 16.

وقال المشرعون إنهم سيحتاجون إلى ما يصل إلى عشرة أيام للرد. وانقضت تلك المهلة في مطلع الأسبوع دون صدور قرار.

وقال النائب الشيعي عباس البياتي "لا يوجد اتفاق على اللائحة..الكتل السياسية تحاول أن تجد بدلاء لوزرائهم في الكابينة (التشكيل الوزاري) يكونون في نفس الوقت تكنوقراط ومحترفين."

وقال نائب شيعي كبير آخر إن الأمر قد يتطلب عشرة أيام أخرى أو أكثر قبل أن يصوت البرلمان على قائمة منقحة.

وقال حامد المطلك وهو نائب سني "إني لا أرى ردا واضحا من الكتل السياسية."   يتبع