مقدمة 1-أمريكا تعبر عن قلقها من زيادة العنف في سوريا

Mon Apr 11, 2016 9:01pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لوزارة الخارجية الأمريكية وخلفية)

واشنطن 11 أبريل نيسان (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" من زيادة العنف في سوريا قبيل محادثات السلام المقررة في جنيف هذا الأسبوع وحمل قوات الحكومة السورية مسؤولية التصعيد في القتال.

وأضاف المتحدث مارك تونر في بيان صحفي "نحن قلقون للغاية من زيادة العنف في الآونة الأخيرة وذلك يشمل أفعالا تتنافى مع اتفاق وقف العمليات القتالية."

وقال إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عبر عن قلق الولايات المتحدة من زيادة العنف في سوريا خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أمس الأحد.

وعندما سئل عن الطرف الذي يتحمل اللوم عن الانتهاكات قال تونر "نعتقد أن الغالبية العظمى من الانتهاكات كانت من جانب النظام."

وقال إن كيري أراد التأكد من "بذل كل الجهود الممكنة من أجل دعم وترسيخ اتفاق وقف العمليات القتالية" قبل انطلاق محادثات السلام.

تأتي مخاوف واشنطن في الوقت الذي يرسل فيه الجيش السوري على ما يبدو تعزيزات إلى مدينة حلب القديمة مما يهدد هدنة هشة قبيل الجولة الثانية من مفاوضات السلام.

وجرى الاتفاق على وقف إطلاق النار في فبراير شباط بين الولايات المتحدة التي تدعم جماعات من المعارضة السورية وروسيا التي تشترك مع إيران في دعم الحكومة السورية.

ومن المقرر أن تستأنف يوم الأربعاء محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بهدف إنهاء الصراع المستمر منذ خمسة أعوام.   يتبع