تايوان: كينيا أطلقت الغاز المسيل للدموع لإجبار تايوانيين على السفر للصين

Tue Apr 12, 2016 9:31am GMT
 

تايبه 12 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة الخارجية التايوانية إن الشرطة الكينية أطلقت الغاز المسيل للدموع لإجبار مجموعة ثانية من التايوانيين على ركوب طائرة متجهة إلى الصين اليوم الثلاثاء وذلك في إطار خلاف دبلوماسي غريب إذ تتهم تايوان الصين بالخطف.

لكن مسؤولا كينيا كبيرا قال إن التايوانيين كانوا في كينيا بطريقة غير قانونية وإنهم أعيدوا إلى المكان الذين جاءوا منه.

واتهمت تايوان الصين أمس الاثنين بخطف ثمانية تايوانيين قالت إن كينيا برأتهم في قضية جريمة الكترونية ورحلتهم إلى الصين يوم الجمعة من منطقة كيليماني في العاصمة نيروبي.

وذكرت تايوان أن الصين ضغطت على الشرطة الكينية لإجبار الثمانية على ركوب الطائرة. وقالت الصين حينئذ إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات عن القضية.

وقال مويندا نجوكا وهو متحدث باسم وزارة الداخلية الكينية لرويترز عبر الهاتف اليوم الثلاثاء "كان هؤلاء الأشخاص هنا بطريقة غير قانونية وتم ترحيلهم إلى المكان الذين جاءوا منه."

وأضاف "جاءوا من الصين ونقلناهم إلى الصين ... عادة عندما تذهب إلى دولة أخرى بطريقة غير قانونية تعاد إلى آخر مكان غادرته."

وقالت وزارة الخارجية التايوانية إن 37 تايوانيا آخرين أجبروا اليوم الثلاثاء على ركوب طائرة صينية.

وقال أنطونيو سي.اس. تشين رئيس قسم شؤون غرب آسيا وإفريقيا بالوزارة "رفض الخمسة عشر شخصا المحتجزون في مركز الشرطة بشدة ترحيلهم (إلى الصين)."

وأضاف في إفادة صحفية مقتضبة في تايبه "اقتحمت الشرطة المكان وأطلقت الغاز المسيل للدموع ثم دخل نحو 10 من أفراد الشرطة مسلحين ببنادق."

وردا على سؤال بشأن استخدام القوة قال نجوكا إن الشرطة الكينية ملتزمة "بضمان إعادة الأشخاص الذين يدخلون بطريقة غير قانونية إلى المكان الذين جاءوا منه."

وتعترف 22 دولة فقط بأن تايوان هي "جمهورية الصين" وتقيم معظمها ومن بينها كينيا علاقات دبلوماسية مع "جمهورية الصين الشعبية" وتقر سياسة "الصين واحدة" التي يطبقها قادة الحزب الشيوعي الصيني. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)