الصين لبريطانيا بشأن طاقة الإنتاج الزائدة: قطاع الحديد يحتاج تعاونا دوليا

Tue Apr 12, 2016 11:04am GMT
 

بكين 12 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين تريد أن تعمل مع بقية العالم لإيجاد حل للطاقة الإنتاجية الزائدة لقطاع الحديد وذلك بعد أن طلبت بريطانيا من أكبر منتج للمعدن في العالم معالجة المشكلة بسرعة.

وطلب وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ذلك خلال اجتماع مع نظيره الصيني وانغ يي يوم السبت الماضي.

ودفعت الزيادة الكبيرة في الطاقة الإنتاجية إلى جانب ضعف الطلب الصين التي تحتل أيضا المرتبة الأولى بين مستهلكي الحديد في العالم إلى زيادة صادراتها لمستويات قياسية مما أدى إلى هبوط الأسعار إلى مستويات هي الأدنى منذ عقود.

وتريد بريطانيا القضاء على تدفق الواردات رخيصة الثمن والتي قالت شركة تاتا ستيل الهندية إنها كانت السبب في انسحابها من المملكة المتحدة وهو الأمر الذي وضع 15 ألف وظيفة على المحك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ في لقاء مه الصحفيين إن الطاقة الإنتاجية الزائدة مشكلة عالمية سببها تراجع الطلب على الحديد وقال إن هاموند ووانغ تطرقا لكيفية معالجة المشكلة بشكل فعال.

وتصنع الصين نصف إنتاج العالم من الحديد. وقد أنتجت 803.8 مليون طن في 2015 وهو ما يعادل نحو ثمانية أمثال إنتاج اليابان ثاني أكبر منتج في العالم ونحو 20 مثل إنتاج ألمانيا.

وتتجاوز طاقة الصين الإنتاجية حاليا 1.13 مليار طن وقد صدرت كمية قياسية بلغت 112 مليون طن العام الماضي.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)