فرنسا: هجوم الحكومة السورية يهدد الهدنة وعملية السلام

Tue Apr 12, 2016 11:14am GMT
 

باريس 12 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء إن الهجوم الذي تشنه الحكومة السورية في حلب والغوطة الشرقية يهدد وقف إطلاق النار ويمكن أن يتسبب في انهيار محادثات السلام السورية.

وقال المتحدث باسم الوزارة رومان نادال للصحفيين في إفادة صحفية "فرنسا تعبر عن قلقها من تجدد العنف خلال الأيام القليلة الماضية. وتحذر من أن عواقب الهجوم الذي يشنه النظام وحلفاؤه على حلب والغوطة الشرقية تشكل تهديدا على وقف العمليات القتالية."

وأضاف أن الحكومة ومن يساندها سيكونون "مسؤولين عن أزمة إنسانية جديدة وفشل المفاوضات السورية-السورية" التي من المقرر أن تستأنف غدا الأربعاء. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)