12 نيسان أبريل 2016 / 15:07 / بعد عام واحد

تلفزيون- مزيد من المهاجرين يغادرون مخيم إيدوميني لكن العديد باقون

الموضوع 2201

المدة 3.57 دقيقة

إيدوميني في اليونان

تصوير 12 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

غادر مزيد من المهاجرين مخيم مؤقت مُقام بالقرب من إيدوميني على الحدود اليونانية اليوم الثلاثاء (12 أبريل نيسان) إلى مراكز الهجرة القريبة من الحدود مع مقدونيا.

استقل المهاجرون -وبعضهم من اليزيديين العراقيين والأكراد السوريين-حافلات وقالوا إنهم فضلوا الرحيل بعد إطلاق القوات المقدونية الغاز المُسيل للدموع على المهاجرين الذين حاولوا اقتحام السياج الحدودي يوم الأحد (10 أبريل نيسان).

وتقطعت السُبل بأكثر من 12 ألف مهاجر ولاجئ في إيدوميني على الحدود اليونانية منذ فبراير شباط بعد أن تسبب إغلاق الحدود في أنحاء البلقان في قطع الطريق الرئيسي للهجرة إلى وسط وغرب أوروبا.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة اليونانية أولجا جيروفاسيلي إن الاشتباكات التي اندلعت على الحدود بين القوات المقدونية والمهاجرين المحتجين تمثل خطورة كبيرة وطالبت الحكومة المهاجرين بمغادرة المخيم والانتقال إلى مراكز الاستقبال. وقالت إن الحكومة حذرت المهاجرين عن طريق منشورات بعدم الثقة في المعلومات التي يوزعها ”غرباء غير مسؤولين“ تدعو لعبور الحدود. وأضافت أن اليونان بدأت نظر طلبات اللجوء وأن هذا سيساعد في تخفيف أزمة اللاجئين لديها.

ومازال العديد من المهاجرين مصممون على البقاء على أمل إعادة فتح الحدود ليواصلوا رحلتهم باتجاه دول أكثر ثراء في الاتحاد الأوروبي.

وقال مهاجر عراقي إنه فقد زوجته وطفليه في أحداث العنف في العراق. وأضاف أنه يريد حياة جديدة لطفليه الباقيين ومازال يأمل أن يتغير موقف الاتحاد الأوروبي.

وقال الرجل وهو من بغداد ويدعى أبو ماجد ”اكو أمل.. وأملنا بالله شي كبير بس غير هاي ما عاد لنا..لأنه أوروبا الظاهر انه هي ملتهية بوضعها الخاص والظاهر إحنا مو بشر مو إنسانية؟ مو هم أهل الإنسانية. لأن إحنا عرب؟ لو أوروبيين جايين عندنا إحنا العرب ما نستقبلهم؟“

وفي يوم 4 أبريل نيسان بدأ الاتحاد الأوروبي وتركيا تنفيذ اتفاق تم التوصل له في مارس آذار لإغلاق الممر الذي استخدمه مئات الألوف من المهاجرين في العام الماضي فر العديد منهم من مناطق النزاع.

وفي المقابل سيستقبل الاتحاد الأوروبي آلاف اللاجئين السوريين مباشرة من تركيا وسيمنحها مساعدات مالية وسيسمح بسفر الأتراك دون تأشيرة إلى أوروبا وسيسرع مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below