مقدمة 1-البرلمان العراقي يرفض حكومة العبادي ويؤجل التصويت

Tue Apr 12, 2016 7:47pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من سيف حميد

بغداد 12 أبريل نيسان (رويترز) - قال نواب إن البرلمان العراقي رفض حكومة الخبراء المستقلين التي اقترحها حيدر العبادي فيما أجبرته بعض الفصائل السياسية على تبني بعض مرشحيهم الوزاريين بدلا من ذلك

وقال التلفزيون الرسمي إن العبادي قدم اليوم الثلاثاء قائمة ثانية بالمرشحين للبرلمان الذي أرجأ تصويتا كان مقررا اليوم إلى الخميس.

وتتضمن هذه القائمة المؤلفة من 15 شخصا أربعة أسماء فقط من قائمة مؤلفة من 14 اسما قدمها العبادي يوم 31 مارس آذار. وسيظل وزيرا الداخلية والدفاع من الحكومة المنتهية ولايتها للحفاظ على قوة الدفع في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ومن المفترض أن يكون التعديل الحكومي جزءا من إجراءات منتظرة منذ فترة طويلة لمحاربة الفساد وعد العبادي بتطبيقها. وإذا لم يقم بذلك فإنه يخاطر بإضعاف حكومته في الوقت الذي تخوض فيه قواته حملة لاستعادة مدينة الموصل بشمال البلاد من أيدي المتشددين.

وقال مشرعون أمس الاثنين إن التكتلات السياسية التي تسيطر على أغلبية في البرلمان لم تكن سعيدة بتشكيلة العبادي الأساسية. أما التشكيلة الثانية فكانت مؤلفة من خبراء اقترحتها هذه التكتلات في مسعى للحفاظ على التوازن القائم بين الأحزاب داخل الحكومة.

وكان رئيس الوزراء يريد حكومة خبراء مستقلين بعيدا عن النخبة السياسية. ويقول منتقدون إن الساسة يستخدمون نظام الحصص العرقية والطائفية الذي وضع بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في 2003 لجمع الثروات واكتساب النفوذ.

ويصنف العراق وهو بلد مصدر للنفط ويملك واحدا من أكبر احتياطيات النفط في العالم في المركز رقم 161 من 168 في مؤشر الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية.   يتبع