خبراء فرنسيون: اللوحة التي عثر عليها منذ عامين هي لكارافادجو

Wed Apr 13, 2016 7:39am GMT
 

باريس 13 أبريل نيسان (رويترز) - قال خبراء فرنسيون من القطاع الخاص إن اللوحة التي عثر عليها في أحد المنازل بجنوب غرب فرنسا منذ عامين هي من أعمال الفنان الايطالي مايكل آنجلو كارافادجو (1573 - 1610) ووصفوا الاكتشاف بأنه حدث عظيم في تاريخ الفن.

واكتشفت اللوحة - التي تصور بطلة سفر يهوديت وهي تذبح جنرالا أشوريا - قبل عامين على يد ملاك المنزل الكائن بالقرب من تولوز بينما كانوا يقومون بفحص عن وجود تسريب بالمنزل.

وقالت وكالة الخبير الفني إريك توركين في بيان إن اللوحة قد يصل ثمنها إلى 137 مليون دولار.

وقال توركين أمس الثلاثاء إن اللوحة التي عثر عليها - على غير العادة - في حالة جيدة يُعتقد أن مايكل انجلو ميريسي (المعروف باسم كارافادجو) رسمها في روما بين عامي 1604 و1605 وإنها ظلت منسية في الغرفة التي عثر فيها عليها لأكثر من 150 عاما تقريبا.

وقال توركين إنه لم تكن لدى مالكي اللوحة أدنى فكرة عن وجودها حتى صعدوا ذات مرة إلى غرفة علوية لفحص تسرب بسطح المنزل.

وقال "اضطروا لدخول الغرفة وكسروا بابا لم يفتحوه قط .. لقد كسروا الباب وكانت اللوحة وراءه .. هذا حقا شيء لا يصدق."

وترفض السلطات الفرنسية إخراج اللوحة من البلاد ووصفتها في مرسوم بأنها ذات "قيمة فنية عظيمة يمكن أن تكون لوحة مفقودة لكارافادجو."

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)