دي بروين يثبت أن كل شيء لا يزال ممكنا بالنسبة لسيتي

Wed Apr 13, 2016 10:12am GMT
 

من مايك كوليت

مانشستر (إنجلترا) 13 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تعرض موسم مانشستر سيتي لضربة عند غياب كيفن دي بروين عن عشر مباريات بسبب الإصابة لكنه أظهر - بتسجيل هدف الفوز على باريس سان جيرمان أمس الثلاثاء - أن كل شيء لا يزال ممكنا مع وجوده بالفريق.

وسجل دي بروين (24 عاما) لاعب منتخب بلجيكا هدفا رائعا في الدقيقة 76 بتسديدة من حافة المنطقة ليفوز سيتي 1-صفر على بطل فرنسا ويتأهل لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة.

وتفوق سيتي 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب ليشتعل حماس المشجعين في استاد الاتحاد بينما حظي بإشادة هائلة ووصفته صحيفة مانشستر إيفنينج "بالملك كيفن".

وفي الواقع لم يكن هناك غير واحد فقط يحمل اسم "الملك كيفن" في كرة القدم الإنجليزية وهو كيفن كيجان أفضل لاعب أوروبي سابقا والذي كان يلعب في سبعينات وثمانينات القرن الماضي لكن إذا حقق دي بروين أي نجاح مماثل لكيجان فإنه سيستحق اللقب أيضا.

ورفض دي بروين عرضا من سان جيرمان وانضم لسيتي في صفقة قياسية للنادي مقابل 55 مليون جنيه إسترليني (78.29 مليون دولار) قادما من فولفسبورج في أغسطس آب الماضي وسيكون من أبرز المواهب التي تنتظر المدرب بيب جوارديولا عندما يتولى المسؤولية خلفا لمانويل بليجريني.

ومن المتوقع أن يجري جوارديولا تعديلات لتعزيز قوة سيتي في الموسم المقبل لكن من المؤكد أن يكون دي بروين ضمن محاور خطط مدرب بايرن ميونيخ الحالي.

وعاد دي بروين بشكل رائع بعد غياب حوالي شهرين وسجل ثلاثة أهداف في أربع مباريات منها هدف في لقاء الذهاب في باريس.

وقال دي بروين "الأمر لم ينته بعد. أمامنا مباراتان للوصول إلى النهائي ولذلك سنبذل قصارى جهدنا حتى نحقق ذلك."   يتبع