منزل جديد لأسد جنوب أفريقيا الشقي سيلفستر بعد هروبه مرتين

Wed Apr 13, 2016 11:33am GMT
 

جوهانسبرج 13 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الإدارة العامة لحدائق الحيوان في جنوب أفريقيا إن الأسد (سيلفستر) الذي هرب مرتين من محبسه -ربما فرارا من تهديدات الذكور الأكبر منه سنا- سينقل إلى محبس جديد مع أنثتين ليتعلم كيف يصبح ذكرا مسيطرا.

وفي يونيو حزيران الماضي دخل سيلفستر في نوبة هياج لمدة ثلاثة أسابيع وقتل 28 من الغنم على امتداد 300 كيلومتر قبل أن يعثر عليه الحراس غافيا ويُنقل جوا إلى جبال نيوفيلد على ارتفاع 1750 مترا عن سطح البحر.

وقالت الإدارة إن سيلفستر جالب للمشاكل بعد هروبه للمرة الثانية الشهر الماضي من حديقة حيوان كارو الوطنية النائية وقالت إنه ربما يتحتم قتله مما أثار غضبا شعبيا.

وتقرر الآن إيداع سيلفستر في حديقة حيوان أدو إليفانت الوطنية في إقليم كيب الشرقي حيث سيحبس مبدئيا مع أنثتين في مساحة 494 فدانا مطوقة بالأسيجة.

وقال رئيس الإدارة فانديسيل مكتيني في بيان "هذا الأسد -وهو في الثالثة من عمره- لا يزال شابا بدرجة تسمح بوضعه مع أنثتين وإثبات جدارته في النهاية كذكر لوحدة اجتماعية من الأسود." (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)