إعادة-سبيربنك: اجتماع الدوحة سيؤدي على الأرجح "لتثبيت جزئي" لمستويات الإنتاج

Wed Apr 13, 2016 11:22am GMT
 

(لحذف كلمة زائدة في الفقرة الرابعة)

موسكو 13 أبريل نيسان (رويترز) - عبر محللون في سبيربنك سي.آي.بي عن اعتقادهم بأن النتيجة المرجحة لاجتماع الدوحة لكبار منتجي النفط في العالم يوم الأحد القادم هي الاتفاق على تثبيت جزئي لمستويات الإنتاج بما يدعم ارتفاعا محدودا في أسعار النفط.

ومن المقرر أن يجتمع كبار منتجي النفط بما في ذلك السعودية وروسيا للتوقيع على اتفاقية تم التوصل لها في فبراير شباط لتثبيت الإنتاج عند مستويات يناير كانون الثاني بهدف دعم الأسعار.

لكن إيران التي تسببت العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي في تقييد إنتاجها النفطي لن تشارك على الأرجح في تثبيت الإنتاج نظرا لأنها تسعى لزيادة إنتاجها إلى المستوى الذي كان عليه قبل فرض العقوبات.

وكتب محللو سبيربنك في مذكرة للعملاء يقولون إن المتشككين سينظرون على الأرجح لمقاومة إيران لتثبيت مستوى الإنتاج "على أنها دليل على فشل المفاوضات المطولة التي سبقت الاجتماع في نقل الرسالة إلى طهران."

وأضافوا "بالرغم من ذلك من الممكن أن يؤدي التوصل لمثل هذا الاتفاق لنوع من الراحة المبدئية. لكننا نشعر بالقلق من احتمال انهيار الاتفاق مع الوقت نظرا لقلة الحوافز التي تدفع الدول للالتزام به."

وتابع المحللون أن التفاؤل المبكر بشأن الاتفاق قد يشهد وصول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة إلى 45 دولارا للبرميل.

وبحلول الساعة 1010 بتوقيت جرينتش اليوم الأربعاء بلغ سعر برنت إلى 44.17 دولار للبرميل. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)