شعبية الرئيس المكسيكي تتراجع لمستوى قياسي

Wed Apr 13, 2016 6:56pm GMT
 

مكسيكو سيتي 13 أبريل نيسان (رويترز) - كشف استطلاع للرأي نشر في صحيفة مكسيكية رئيسية اليوم الأربعاء عن تدني شعبية الرئيس إنريكي بينا نييتو لمستوى قياسي متأثرة بفشله في محاربة الفساد.

وأظهرت صحيفة ريفورما اليومية تراجع شعبية الرئيس إلى 30 في المئة مقارنة بنسبة 39 في المئة في ديسمبر كانون الأول بينما قال 66 في المئة ممن شاركوا في الاستطلاع إنهم يعارضون أسلوب إدارة بينا نييتو.

وقالت الصحيفة إن الرقمين يمثلان انخفاضا تاريخيا لمستوى التأييد لأي رئيس مكسيكي في استطلاعاتها منذ عقدين.

وأوضح الاستطلاع أن تراجع شعبية الرئيس المكسيكي سببها السخط العام من الفساد وأسلوب تعامله مع جهود محاربة الفقر وتحسين الاقتصاد.

وشمل الاستطلاع 1200 شخص بالغ واجري في الفترة بين السابع والعاشر من ابريل نيسان وسجل هامش خطأ 3.8 في المئة.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)