تركيا تعتقل عميلين روسيين على خلفية مقتل قائد شيشاني

Wed Apr 13, 2016 6:17pm GMT
 

إسطنبول 13 أبريل نيسان (رويترز) - قالت صحيفة خبر ترك التركية يوم الأربعاء إن عميلين روسيين قد قبض عليهما في تركيا على خلفية مقتل زعيم شيشاني متشدد في اسطنبول العام الماضي في حادث من عدة حوادث قتل لشيشان حدثت في البلاد.

واعتقل الاثنان في اسطنبول في الثامن من ابريل في عملية نفذتها الشرطة التركية والمخابرات أثناء قيامهما بالتحضير لعملية أخرى غير محددة. وامتنعت الشرطة التركية التعليق.

ويأتي هذا الاعتقال وسط علاقات متدهورة بين تركيا وروسيا بعد قيام الجيش التركي بإسقاط طائرة حربية روسية فوق سوريا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقالت الصحيفة إن العميلين الروسيين- وهما في الخمسينيات من العمر- قد رفضا التحدث أثناء التحقيق. وتتهم تركيا العميلين بأنهما طعنا المتشدد الشيشاني وحيد إديلجيرييف وأطلقا النار عليه في سيارة في الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وأضافت خبر ترك أنهما كانا يحملان هويات مزورة ووحدات ذاكرة الكترونية تحتوي على صور لكاميرات مراقبة ومواقف للسيارات ولوحات معدنية.

واستقر العديد من المعارضين الشيشان في تركيا منذ الحرب بين الميليشيات الشيشانية وروسيا في منطقة الشيشان عام 1990. ومنذ ذلك الحين نُفذت عمليات قتل لشيشان في تركيا ولم تصل التحقيقات فيها إلى نتيجة.

وقُتل أحد الرموز الشيشان البارزة في الخارج في مكتب بأنقرة في مايو أيار 2013. وفي عام 2011 قتل ثلاثة شيشان آخرين في وضح النهار في شارع بأحد ضواحي اسطنبول.

(تحرير سيف الدين حمدان للنشرة العربية)