محتجون في مقدونيا يحطمون أحد مكاتب رئيس البلاد

Wed Apr 13, 2016 9:43pm GMT
 

سكوبي 13 أبريل نيسان (رويترز) - حطم محتجون على قرار رئيس مقدونيا جورج إيفانوف بتعليق كل المحاكمات المرتبطة بفضيحة تنصت على مكالمات هاتفية أحد مكاتبه وتشاجروا مع الشرطة في العاصمة سكوبي اليوم الأربعاء.

وقال مراسل لرويترز في مسرح الحدث إن المحتجين حطموا نوافذ المكتب الواقع بقلب العاصمة والذي يتردد عليه الرئيس بين الحين والآخر واقتحموه وأخرجوا ما به من أثاث وحاولوا إضرام النيران فيه.

كما حطم المحتجون نوافذ وزارة العدل المجاورة.

ونشب شجار بين المتظاهرين والشرطة شهد إلقاء حجارة وبيض على مبان حكومية وإشعال نيران قبل أن تستخدم شرطة مكافحة الشغب الهراوات لتفريق المحتجين.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه وقعت بعض الإصابات والاعتقالات لكنه لم يستطع تحديد أعداد.

وخرج بضعة آلاف من المحتجين المؤيدين للمعارضة إلى الشوارع وخرج عدد مشابه في مسيرة مؤيدة للحكومة انتهت بسلام.

وكان الرئيس أصدر عفوا في وقت سابق عن 56 شخصية حكومية ومعارضة في فضيحة التجسس رغم احتجاجات ضد الإجراء في الداخل والخارج وحذرت الولايات المتحدة من أن العفو قد يحمي "سياسيين فاسدين." (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)