فريق عمل: شرطة شيكاجو لا تقوم بما يكفي لمنع التمييز العنصري

Thu Apr 14, 2016 1:08am GMT
 

شيكاجو 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال فريق عمل شكله رئيس بلدية شيكاجو في تقرير يوم الاربعاء إن إدارة شرطة المدينة لا تتخذ إجراءات كافية للتصدي للتمييز العنصري بين ضباط الشرطة أو حماية حقوق الإنسان والحقوق المدنية للسكان.

وشكل راهم ايمانويل رئيس البلدية فريق العمل بعد إحتجاجات بالشوارع استمرت لأيام وفجرها تسجيل مصور لمقتل الشاب الاسود لاكوان مكدونالد برصاص ضابط شرطة أبيض في 2014.

وواصفا مقتل مكدونالد بأنه "نقطة التحول" قال فريق العمل إن الاحتجاجات عبرت عن غضب ظل دفينا لفترة طويلة من تصرفات للشرطة من بينها الاعتداء الجسدي واللفظي.

وكتب فريق العمل في التقرير الذي إطلعت عليه رويترز "أصبحت وفاة الكثير من الرجال والنساء من الملونين ممن فقدوا أرواحهم لسبب وحيد هو مواجهة مع إدارة شرطة شيكاجو صرخة للاحتشاد."

وأضاف قائلا "كثيرون جدا من سكاننا يواجهون يوميا خطر الوقوع في دائرة الضبط الشرطي الذي يحرمهم حقوقهم الانسانية الاساسية."

وقال انتوني جيوجليلمي المتحدث باسم إدارة شرطة شيكاجو إن الإدارة لم تتلق أي توصيات من فريق العمل لكنه أضاف أن مراقب الشرطة ينتظر نتائج التقرير.

وقال فريق العمل إن بيانات إدارة الشرطة نفسها تدعم وجهة النظر بين السكان بأن الشرطة "لا تولي إعتبارا لحرمة الحياة" عندما يتعلق الامر بالاشخاص الملونين.

وأشار الفريق إلى أنه من بين 404 حوادث إطلاق نار من جانب الشرطة في الفترة بين 2008 و 2015 فإن 74 بالمئة منها شملت أمريكيين من أصول أفريقية اطلق النار عليهم أو قتلوا في حين شملت 14 بالمئة من تلك الحوادث أمريكيين من أصول لاتينية.

(إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)