الرئيس النيجيري يتعهد بملاحقة مهاجمي خطوط الانابيب في منطقة الدلتا

Thu Apr 14, 2016 2:09am GMT
 

بكين 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال محمد بخاري رئيس نيجيريا إن بلاده ستشن حملة على الجماعات المسؤولة عن هجمات على خطوط أنابيب وقعت في الاونة الاخيرة في منطقة الدلتا المنتجة للنفط.

وزادت الهجمات على خطوط الانابيب والعنف في منطقة المستنقعات في جنوب البلاد منذ أصدرت السلطات مذكرة إعتقال في يناير كانون الثاني بحق قيادي متشدد سابق وجهت إليه تهم فساد.

وقال بخاري أثناء زيارة إلى الصين "سنتعامل معهم كما تعاملنا مع بوكو حرام" في إشارة إلى متشددين يشنون تمردا لاقامة دولة إسلامية في شمال البلاد.

ومنذ تولى بخاري السلطة في مايو أيار 2015 إستعاد الجيش مناطق كثيرة كانت تحت سيطرة بوكو حرام على الرغم من أن الجماعة لا تزال تنفذ تفجيرات انتحارية.

وقال بخاري "آمل أن تصل هذه الرسالة إلى المخربين الذي يفجرون خطوط ومنشآت النفط."

وفجر مسلحون الشهر الماضي خط انابيب للنفط مملوك لشركة إيني الإيطالية في منطقة الدلتا مما أدى إلى مقتل ثلاثة عمال بحسب مسؤولين.

وفي فبراير شباط شن متشددون هجوما تحت الماء ضد خط انابيب نفطي لشركة شل ما أدى لتوقف العمل في مرفأ فوركادوس الذي يصدر منه 250 ألف برميل يوميا.

(إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)