السلطات في بنما تصادر ملفات من مكاتب موساك فونسيكا

Thu Apr 14, 2016 3:01am GMT
 

بنما سيتي 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاربعاء إن السلطات البنمية صادرت عشرات الملفات الالكترونية بعد مداهمة إستمرت 27 ساعة لمكاتب شركة موساك فونسيكا للمحاماة التي تحيط بها فضيحة تسريبات "أوراق بنما" لكنها لم تلق القبض على أحد.

وقالت الحكومة إنها تسعى إلى أدلة على أي أنشطة غير قانونية في الشركة. وأثار تسريب الاوراق موجة غضب عام بعد الكشف عن قيام أثرياء وشخصيات ذات نفوذ في عدة دول بإخفاء اموال لتفادي الضرائب.

وقال خافيير كارابالو ممثل الادعاء الذي قاد المداهمة إن المسؤولين لديهم الان ملفات الكترونية تحتوي على سجلات الشركة ويعكفون على تحليلها.

وأبلغ الصحفيين "في الوقت الحالي لم نأمر بتجميد حسابات" مضيفا أنه لم تحدث أي إعتقالات.

وقال كارابالو "ليس لدينا في الوقت الحالي أي عناصر مقنعة تسمح لنا بإتخاذ أي قرار."

وقالت موساك فونسيكا المتخصصة في إنشاء شركات الاوفشور إنها لم تخرق أي قوانين وإن جميع عملياتها قانونية.

واضافت الشركة قائلة في بيان بعد المداهمة "كما فعلنا دوما على مدى 40 عاما من ممارستنا للنشاط.. نحن جاهزون ومستعدون وحريصون على التعاون مع السلطات مجددا في أحدث تحقيقاتها لضمان الوصول الى نهاية عادلة لهذه المشكلة."

وكشفت "أوراق بنما" عن ترتيبات مالية لتمكين شخصيات بارزة من بينهم أصدقاء وأقارب لزعماء روسيا وبريطانيا وباكستان والصين من استخدام شركات الاوفشور أو وسائل أخرى لإخفاء الثروة.

وتحقق حكومات حول العالم الآن في مخالفات محتملة لاثرياء وشخصيات ذات نفوذ بما في ذلك غسل الاموال والتهرب الضريبي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)