شركة (يونايتد لونش ألاينس) تجمد رحلات الصاروخ (أطلس 5)

Thu Apr 14, 2016 9:50am GMT
 

من ايرين كلوتز

كولورادو سبرينجز (كولورادو) 14 أبريل نيسان (رويترز) - أعلنت شركة (يونايتد لونش ألاينس) أمس الأربعاء أنه يتعين إصلاح صواريخ (أطلس 5) قبل استئناف الرحلات الفضائية في أعقاب عطل أدى إلى توقف المحرك عن العمل في أحدث مهمة لها.

وقال توري برونو الرئيس التنفيذي لشركة (يونايتد لونش ألاينس) -وهي شراكة بين مؤسستي لوكهيد مارتن وبوينج- لرويترز في مقابلة خلال سمبوزيوم الفضاء الأمريكي في كولورادو سبرينجز بكولورادو "ستجري أعمال إصلاحات."

وأضاف برونو "لا زلت على ثقة بأننا سنطلق جميع المهام الفضائية في غضون عام لكن ستجري بعض التعديلات".

وتحتكر شركة (يونايتد لونش ألاينس) حاليا عمليات الإطلاق العسكرية والرحلات الأخرى المتعلقة بالأمن القومي الأمريكي.

وقالت الشركة إنه سيجري تعليق عملية الإطلاق القادمة لها -وهو القمر الصناعي العسكري للاتصالات ميوس 5 الذي كان من المقرر إطلاقه في الخامس من مايو آيار القادم- لأجل غير مسمى لحين حل مشكلة تعطل فيها صاروخ (أطلس 5) قبل نحو ست ثوان من الإطلاق بسبب عطل في محرك الدفع في 22 مارس آذار الماضي حاملا إمدادات وأجهزة علمية في كبسولة شحن تابعة لشركة (أوربيتال-ايه تي كيه) في طريقها للمحطة الفضائية الدولية.

وقالت الشركة في بيان إن محرك الصاروخ الروسي الصنع من نوع (آر دي-180) تعطل قبل نحو ست ثوان من الإطلاق لكن محرك صاروخ الدفع للمرحلة الثانية تلافى هذا العطل ووصلت المركبة إلى وجهتها بسلام وفي موعدها المقرر على الرغم من هذا العطل.

وبدأت الشركة تحقيقا فوريا في الواقعة التي تتعلق بشبكة توصيل وقود الكيروسين لمحرك المرحلة الأولى. وقالت الشركة إن التحقيقات الأولية تشير إلى مشكلة في منظومة المرحلة الأولى للصاروخ ومكوناتها لكن التحقيقات لا تزال مستمرة للتوصل للسبب الأساسي وتحديد الحلول الملائمة قبل انطلاق رحلات جديدة.

وأضافت الشركة أن القوات الجوية الأمريكية -وهي عميل مهم للشركة- تشارك في هذه المراجعة.

والمحطة الفضائية الدولية مختبر أبحاث تكلف 100 مليار دولار يبعد عن الأرض حوالي 400 كيلومتر وتشارك فيه 15 دولة. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)