رصد مستويات عالية من التلوث بالرصاص قرب مصنع بطاريات بلوس انجليس

Thu Apr 14, 2016 10:48am GMT
 

لوس انجليس 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون بالصحة العامة إن فحص التربة المحيطة بنحو 500 منزل قرب مصنع مغلق لإعادة تدوير البطاريات قرب لوس أنجليس توصل إلى شيوع التلوث بالرصاص بمستويات تتطلب عمليات تطهير.

وأحيلت هذه النتائج إلى مجلس مشرفي مقاطعة لوس انجليس وهي تضاف إلى نتائج أخذ عينات سابقة تولتها إدارة مكافحة المواد السامة بالولاية والتي توصلت إلى تلوث 200 منزل قرب المصنع بالرصاص على نحو يتطلب التخلص من التلوث.

وتعتزم سلطات الولاية والمقاطعة اختبار التربة في نحو عشرة آلاف منشأة محيطة بالمصنع الذي أغلق بصفة نهائية لتجنب تحريك دعاوى جنائية بتخزين نفايات سامة غير مشروعة.

وطلب جيري براون حاكم ولاية كاليفورنيا في فبراير شباط الماضي إنفاق 176.6 مليون دولار إضافية للإسراع بالاختبارات وتوسيع نطاقها وتنظيف المنطقة المحيطة بالمصنع المغلق الواقع في منطقة فيرنون إلى الشرق مباشرة من لوس انجليس.

ويمكن أن يؤدي التلوث بالرصاص والمعادن الثقيلة الأخرى إلى إلحاق الضرر بالمخ والأعصاب ومهارات التعلم والإنجاب والكلى لاسيما بين الأطفال بالإضافة إلى مشكلات أخرى تتعلق بالنمو. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)