تراجع طلبات اللجوء في سويسرا مرة أخرى مع وقف دول البلقان عبور المهاجرين

Thu Apr 14, 2016 10:50am GMT
 

زوريخ 14 أبريل نيسان (رويترز) - تراجعت أعداد طالبي اللجوء في سويسرا للشهر الرابع على التوالي في مارس آذار وهو ما حدث في ألمانيا المجاورة في حين تسعى أوروبا لإثناء الناس عن القيام بالرحلة من بلاد مثل أفغانستان والعراق وسوريا.

وسجلت سويسرا 1992 طلب لجوء بانخفاض بنحو 25 بالمئة عن فبراير شباط. وتتراجع طلبات اللجوء منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 2015.

وقالت ألمانيا -التي تحملت العبء الأكبر لأزمة المهاجرين في أوروبا العام الماضي- إن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى البلاد هذا الشهر من النمسا انخفض بدرجة كبيرة.

واسهم إغلاق دول البلقان لحدودها واتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيا على إعادة المهاجرين في خفض أعداد طالبي اللجوء. وسويسرا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي لكنها تلتزم بسياسات الهجرة.

وقال مكتب الهجرة السويسري في ملخص عن الربع الأول لعام 2016 "السبب في هذا التطور هو التراجع المستمر في الهجرة عبر طريق البلقان... منذ مارس آذار أوقفت الدول المتأثرة على طريق البلقان عبور المهاجرين."

ورغم التراجع قال مسؤولون سويسريون إن التطورات في مناطق الصراعات مازالت غير محسومة مما يترك وضع المهاجرين "مضطربا ويصعب التنبؤ به". واستؤنفت محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة أمس الأربعاء في ظل وقف هش للعمليات القتالية.

وقال الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء إن أعدادا "مقلقة" من المهاجرين المحتملين تتجمع في ليبيا لعبور البحر المتوسط مما يشير إلى أن أعداد المهاجرين إلى أوروبا قد تبدأ في الزيادة مرة أخرى.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)