14 نيسان أبريل 2016 / 19:34 / منذ عام واحد

أمريكا شنت غارات جوية على الدولة الإسلامية بأفغانستان بموجب قواعد جديدة

من إدريس علي

واشنطن 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال متحدث باسم الجيش الأمريكي اليوم الخميس إن الولايات المتحدة شنت ما بين 70 إلى 80 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان خلال الأشهر الثلاثة الماضية منذ منحت القوات الأمريكية سلطة أوسع لاستهداف التنظيم.

وقبل يناير كانون الثاني الماضي لم يكن بوسع الجيش الأمريكي ضرب الدولة الإسلامية في أفغانستان إلا في ظروف محدودة كحماية القوات.

وقال البريجادير جنرال تشارلز كليفلاند المتحدث باسم الجيش الأمريكي إن الغارات الجوية حدت من قدرة التنظيم بأفغانستان حيث برز مقاتلون موالون للدولة الإسلامية متحدية حركة طالبان أفغانستان الأكثر انتشارا.

وقال كليفلاند قدرة داعش.. نعتقد أنها قلت ونعتقد أن وجودهم في (إقليم) ننكرهار قد تراجع أيضا.“

وفي السابق قال الجيش الأمريكي إن هناك ما بين ألف وثلاثة آلاف من عناصر الدولة الإسلامية بأفغانستان. وقال كليفلاند إن العدد في الوقت الحالي يقترب من أدنى تقدير.

وأضاف أن التنظيم كان يسيطر على عدد يتراوح ما بين ست وثماني مناطق قبل عدة أشهر لكنه الآن يسيطر على منطقتين أو ثلاث فقط.

وقال كليفلاند ”لا نزال نعتقد أنهم يمثلون تهديدا محتملا حقيقيا ومن واقع أدائهم السابق نعتقد أن لديهم القدرة على الهجوم بسرعة كبيرة جدا.“

وقال أيضا إن إقليم هلمند بجنوب أفغانستان أوشك على السقوط في يد طالبان. وفي فبراير شباط الماضي انتزعت قوات أفغانية السيطرة على أجزاء من الإقليم بعد أشهر من القتال العنيف مع مسلحي طالبان.

وهلمند إقليم صحراوي متاخم باكستان وله أهمية استراتيجية ورمزية بوصفه معقلا لطالبان. ويحد الإقليم مسارات تهريب مهمة للمخدرات والأسلحة وهو أكثر المناطق التي يزرع بها الأفيون ويمثل مصدر دخل أساسي لطالبان.

وتدخلت القوات الأمريكية في أفغانستان منذ الغزو الذي شنته الولايات المتحدة في 2001 والذي أسقط حكومة طالبان بعدما احتضنت تنظيم القاعدة المسؤول عن هجمات 11 سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة حيث قتل ثلاثة آلاف شخص.

وأضاف كليفلاند أن هناك ما بين مئة وثلاثمائة من مقاتلي القاعدة في أفغانستان.

وشنت الولايات المتحدة في أكتوبر تشرين الأول الماضي أكثر من 60 غارة جوية على معسكر تدريب للقاعدة وموقع آخر قرب قندهار بعدما أفزع وجود هذا المعسكر بعض المراقبين.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below