النفط يتراجع وسط تنامي القلق قبيل اجتماع الدوحة

Thu Apr 14, 2016 7:40pm GMT
 

نيويورك 14 أبريل نيسان (رويترز) - أغلقت أسواق النفط على انخفاض في نهاية تعاملات متقلبة اليوم الخميس مع تقييم السوق لتقرير متباين من وكالة الطاقة الدولية إضافة إلى شكوك بشأن نتائج اجتماع المنتجين في الدوحة يوم الأحد القادم ومدى تأثيرها في إحداث التوازن بين العرض والطلب.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 34 سنتا لتبلغ عند التسوية 43.84 دولار للبرميل بينما أغلق الخام الأمريكي الخفيف منخفضا 26 سنتا عند 41.50 دولار للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس إن اتفاقا لتثبيت إنتاج النفط بين المنتجين من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول(أوبك) وخارجها في اجتماع الدوحة سيكون محدود الأثر على المعروض العالمي من الخام وإنه من غير المرجح أن تستعيد الأسواق توازنها قبل 2017.

وقالت الوكالة التي تشرف على سياسات الطاقة في الدول الصناعية إن العالم سيظل ينتج أكثر مما يستهلك من الخام خلال 2016 حتى رغم تسارع وتيرة انخفاض الإنتاج في الولايات المتحدة وعدم وصول إنتاج النفط في إيران إلى المستويات المتوقعة.

وقلصت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على الخام في 2016 عن الشهر الماضي إلى 1.16 مليون برميل يوميا.

ويمثل ذلك تراجعا كبيرا عن النمو القوي الذي بلغ 1.8 مليون برميل يوميا في 2015 على خلفية تدني أسعار النفط. وقالت وكالة الطاقة الدولية إن نمو الطلب يتباطأ في الصين والولايات المتحدة وجزء كبير من أوروبا.

وحصل الخام على بعض الدعم من بيانات اقتصادية أمريكية دفعت الدولار لأدنى مستوياته خلال الجلسة.

وهبط النفط في الجلسة السابقة بعدما نقلت مصادر عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله خلال اجتماع مغلق مع محللين بسوق النفط في موسكو إن اتفاق تثبيت الإنتاج سيكون هش الإطار وسينطوي على قدر قليل من الالتزامات التفصيلية.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)