أمريكا تتهم صينيا بمحاولة تصدير مواد تدخل في صناعات عسكرية بصورة غير قانونية

Thu Apr 14, 2016 9:41pm GMT
 

من جوليا إدواردز

واشنطن 14 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة العدل الأمريكية اليوم الخميس إن مواطنا صينيا اتهم بمحاولة تصدير ألياف كربونية عالية الجودة بشكل غير قانوني إلى الصين بعدما استخدمت في تطبيقات خاصة بالطيران وتطبيقات عسكرية.

وأضافت الوزارة أن فوي سون البالغ من العمر 52 عاما اعتقل أمس الأربعاء بعد سفره للحصول على الألياف من عملاء سريين يعلمون لحساب وكالات أمريكية لتطبيق القانون.

وبحسب لائحة الاتهامات الموجهة له فإن سون أبلغ العملاء برغبته في الحصول على الألياف ليسلمه للجيش الصيني الذي قال إنه على علاقة وثيقة به.

وقالت السلطات إنه بعد مزاعم عن دفع عشرات الآلاف من الدولارات مقابل حقيبتين مليئتين بالكربون فإن سون طلب من العملاء شحن المواد في صناديق لا تحمل علامات مميزة.

وقال جون كارلين مساعد وزير العدل "الألياف الكربونية التي تدخل في العديد من تطبيقات الطيران والتطبيقات العسكرية تخضع لرقابة مشددة.. وعبر سون عن استعداده لدفع مبالغ كبيرة للتحايل على قوانين التصدير الأمريكية."

وتسلط القضية الضوء على التوتر بين الولايات المتحدة بشأن حقوق الملكية الفكرية. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن قضايا التجسس الاقتصادي زادت بنسبة 53 بالمئة في 2015 وإن أكثرها يرتبط بمواطنين صينيين.

ويواجه سون اتهامات بمحاولات للتحايل على قانون السلطات الاقتصادية الدولية قد تتسبب كل منها في سجنه لمدة 20 عاما. ويواجه أيضا اتهامات بمحاولة تهريب مواد من الولايات المتحدة وهذه عقوباتها السجن لمدة لا تتجاوز عشر سنوات.

وتنظر القضية أمام محكمة جزئية في نيويورك.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)