مصادر: الجابون تسعى للانضمام مجددا إلى أوبك

Fri Apr 15, 2016 8:58am GMT
 

من رانيا الجمل وأليكس لولر

دبي/لندن 15 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصدران في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن الجابون تريد الانضمام للمنظمة من جديد بعد أكثر من 20 عاما لتصبح ثاني عضو سابق في عام يسعى للعودة إلى أوبك في الوقت الذي تتخذ فيه المنظمة أولى خطواتها منذ سنوات لتعزيز الأسعار.

وإذا عادت الجابون إلى أوبك فستصبح أصغر المنتجين في المنظمة وسترفع عدد أعضائها إلى 14 دولة عقب عودة اندونيسيا العام الماضي بعد مغادرتها في 2008.

وقال أحد المصدرين وهو مندوب لدى أوبك "لقد أرسلوا الطلب إلى أوبك رسميا."

وأحجم مسؤول بقطاع النفط في الجابون عن التعليق.

انضمت الجابون إلى أوبك عام 1975 ثم تركتها في 1995 بسبب رفض المنظمة قبول طلبها بتقليص مساهماتها السنوية لتتماشى مع صغر حجم إنتاجها وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية آنذاك.

وتأتي مساعي الجابون للعودة إلى أوبك في الوقت الذي يحاول فيه أعضاء المنظمة ومنتجون خارجها مثل روسيا تعزيز الأسعار من خلال اتفاق على تثبيت الإنتاج سيتم مناقشته مطلع الأسبوع المقبل في الدوحة. وساهمت هذه المبادرة في بدء تعافي أسعار النفط من أدنى مستوياتها في 12 عاما الذي بلغته في يناير كانون الثاني.

وفي عام 2014 تخلت أوبك عن دورها التقليدي في خفض الإمدادات لدعم السوق وهو ما أدى إلى تسارع هبوط الأسعار بسبب تخمة المعروض.

وتنتج الجابون 200 ألف برميل يوميا من النفط وفقا لوكالة الطاقة الدولية في حين يتراجع الإنتاج. وفي العام الماضي أطلقت الحكومة جولة تراخيص لامتيازات بحرية في مسعى لتعزيز أنشطة التنقيب.   يتبع